الرئيسية » , , » في اللهجات العربيّة القديمة - د. إبراهيم السامرائي ، pdf

في اللهجات العربيّة القديمة - د. إبراهيم السامرائي ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب : في اللهجات العربيّة القديمة
المؤلف: د. إبراهيم السامرائي
الناشر: دار الحداثة للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت لبنان
تاريخ النشر: 1994م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 193
الحجم بالميجا: 23.4
● إن التراث الذي يتصل باللغات مما ندعوها في عصرنا "اللهجات" علم لا نستطيع بيسر أن نصنفه ونعزوه إلى قبيلة بعينها، ولنا أن نقول أن في ذلك تراثاً لغوياً حضرياً يتصل بالحواضر، وتراثاً بدوياً يتصل بالتجمعات البدوية، وليس لنا أن نقول هذا تميمي خالص، فكثير مما ينسب إلى تميم يكون لِقيْس وأسد في الوقت نفسه. وليس لنا أن نحمل ما يعزى إلى الحجاز فنقول: أنه حضري منقطع الحضارة. ذلك أن شيئاً مما هو حجازي قد يكون بدوياً...
● يأتي الكتاب في هذا الإطار حيث جمع فيه الدكتور إبراهيم السامرائي في المواد التي يخلص منها القارئ إلى أن وحدة العربية تتجاوز الفوائد اللغوية، إذ أنها عناصر توحيد لا تفرقة، وكم أحسن فقهاؤنا في الذهاب إلى إنكار القراءات الشاذة، وأية فائدة علمية نتوخاها في قراءة لا نجدها إلا في لغة ضعيفة لم ترد إلا في شواهد مصنوعة، قرأ بعضهم: ولا تقربا هذه "الشيرة" أي الشجرة، وكان اللغويين استشهدوا لها بما أنشدوا: "فلا جادكُنّ الله من شيرات، مع تمنيات " مكتبة لسان العرب " لقرّائها وأحبّائها ومتابعيها الكرام بالقراءة الممتعة النافعة والاستفادة العلمية.".
📘 كتاب بصيغة (pdf)
● رابط التحميل المباشر
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

يلتزم موقع مكتبة لسان العرب بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد، وفق نظام حماية حقوق المؤلف. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية أن يراسلنا عن طريق صفحتنا على الفيس بوك
رجاء دعوة عن ظهر غيب بالرحمة والمغفرة لى ولأبنتى والوالدىن وأموات المسلمين ولكم بالمثل
إذا استفدت فأفد غيرك بمشاركة الموضوع ( فالدال على الخير كفاعله ) :

إرسال تعليق

إدعمنا بإعجابك لصفحتنا على الفيسبوك 👇

المتابعون

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المواضيع الأكثر تعليق

 
Copyleft © lisanerab 2022. مكتبة لسان العرب - All lefts Reserved