جديد الكتب

دروس في اللغة العربيّة - د. فريد العمري ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: دروس في اللغة العربيّة
المؤلف: د. فريد العمري
الناشر :  دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع،  عمان
تاريخ النشر:  2005م
رقم الطبعة: الثانية
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 224
الحجم بالميجا: 11.5
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

دروس في الإعراب؛ نماذج معربة من الشعر العربي ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: دروس في الإعراب؛ نماذج معربة من الشعر العربي
إعداد: عباس على القره غولى
الناشر: نسخة إلكترونية، السعودية
تاريخ النشر: 1437هـ ، 2016م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 36
الحجم بالميجا: 1.61
نبذة عن الكتاب:
● حوى هذا الكتاب للأستاذ (عباس علي القره غولي) أبياتا شعرية، قام بتوضيح معانيها وشرحها ثم إعرابها، ورأيت تنسيق تلك الأبيات ونشرها وقد اقتصرتُ على الإعراب، دون المعاني والشرح، مع تمنيات " مكتبة لسان العرب " لقرّائها وأحبّائها ومتابعيها الكرام بالقراءة الممتعة النافعة والاستفادة العلمية..
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

دروس فى نحو العربيّة - نسيمة حمَار ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: دروس فى نحو العربيّة
المؤلف: نسيمة حمَار
الناشر: جامعة الأمير عبد القادر، قسنطينة، الجزائر
تاريخ النشر: 1429هـ ، 2018م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 103
الحجم بالميجا: 1.45
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

دراية النّحو شرح هداية النّحو ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: دراية النّحو شرح هداية النّحو
الناشر: كتب خانه مجيديه
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 305  
الحجم بالميجا: 11.5
نبذة عن الكتاب:
● يتناول كتاب دراية النحو : شرح هداية النحو الموضوع من خلال العديد من المقاصد والمباحث منها : المقصد الأول في المرفوعات، المقصد الثاني في ، المقصد الثالث في المجرورات : الفاعل، المفعول معه، الحال، الاستثناء، النعت، العطف بالحروف، فصل التوكيد، فصل عطف البيان، الباب الثاني في الاسم المبني، المضمرات، فصل الموصولات، أسماء الأفعال، فصل الأصوات، فصل المركبات، فصل الكنايات، الظروف المبنية، مع تمنيات " مكتبة لسان العرب " لقرّائها وأحبّائها ومتابعيها الكرام بالقراءة الممتعة النافعة والاستفادة العلمية.
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

دراسة في قواعد النّحو العربي - د. حازم علي ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: دراسة في قواعد النّحو العربي, في ضوء علم اللغة الحديث
تأليف: د. حازم علي كمال الدين
راجعه وقدم له: ط. رمضان عبد التواب
الناشر: مكتبة الآداب ، القاهرة
تاريخ النشر: 1992م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 431
الحجم بالميجا: 11.3
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

دراسة عن كتاب (الأمثلة في الصرف) ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: دراسة عن كتاب (الأمثلة في الصرف)
المؤلف: سارية فايز عجلوني
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 12  
الحجم بالميجا: 1.00  
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

الدرس الخامس عشر النعت والعطف والتوكيد والبدل, من كتاب المختصر فى النحو ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


✒️ الدرس الخامس عشر النعت والعطف والتوكيد والبدل
♡ من دروس النحو من كتاب المختصر في النحو ♡
♡ شرح كتاب المختصر في النحو للشيخ خالد بن محمود الجُهني ♡
▫️ وفي هذا الدرس نتعرف إن شاء الله تعالى على:
👈 النعت
👈 والعطف
👈 والتوكيد
👈 والبدل

👈 قال المصنف عفا الله عنه :
النوع السابع : 《 النعت 》
وفيه خمس مسائل :
المسألة الأولى :
ما هو النعت ؟
النعت هو : وصف يوصف به ما قبله ويسمى بالصفة .
المسألة الثانية :
ما إعراب النعت ؟
قال : النعت يتبع المنعوت ، وهو الموصوف في :
الرفع .
والنصب .
والجر .
فإذا كان المنعوت مرفوعا جاء النعت مرفوعا .
وإذا كان المنعوت منصوبا جاء النعت منصوبا .
وإذا كان المنعوت مجرورا جاء النعت مجرورا .

ومن ذلك قوله :
جاءَ زيدٌ المجتهدُ .
وأكرمتُ زيدًا المجتهدَ .
ومررتُ بزيدٍ المجتهدِ .
فهنا إذا تأملت كلمة : ( المجتهد )
في هذه الأمثلة الثلاثة وجدتها :
مرة مرفوعة .
ومرة منصوبة .
ومرة مجرورة .

لماذا ؟
لأنها نعت ، والنعت كما قلت يتبع المنعوت في : [ الرفع ، والنصب ، والجر ]
فلما كان في المثال الأول المنعوت مرفوعا ، جاء النعت مرفوعا .
ولما كان المنعوت في المثال الثاني منصوبا ، جاء النعت منصوبا .
ولما كان المنعوت في المثال الثالث مجرورا ، جاء النعت مجرورا .

وعند الإعراب تقول في المثال الأول :
( جاءَ ) فعل ماض مبني على الفتح .
و ( زيدٌ ) فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة . و ( المجتهدُ ) نعت مرفوع بالضمة الظاهرة .
وهكذا تقول في باقي الأمثلة .

المسألة الثالثة :
هل يتبع النعت المنعوت في تعريفه وتنكيره ؟
يعني إذا كان المنعوت معرفة ،
فهل لا بد أن يكون النعت معرفة ؟
كذلك إذا كان المنعوت نكرة ،
فهل لا بد أن يكون النعت نكرة كذلك ؟
قال : نعم . النعت يتبع المنعوت في تعريفه وتنكيره .
فإذا كان المنعوت معرفة كان النعت معرفة .
وإذا كان المنعوت نكرة كان النعت نكرة .
كأن تقول :
جاءَ الرجلُ الكريمُ .
وجاءَ رجلٌ كريمٌ .
فهنا إذا تأملت كلمتي ( الكريم )
في هذين المثالين وجدتهما :
مرة معرفة .
ومرة نكرة .
المرة الأولى معرفة لأجل أن المنعوت وهو كلمة ( الرجل ) معرفة .
في المرة الثانية نكرة لأجل أن المنعوت هو كلمة ( رجل ) نكرة .
المسألة الرابعة :
هل يتبع النعت المنعوت في تذكيره وتأنيثه ؟
قال : نعم . النعت يتبع المنعوت في تذكيره وتأنيثه .
فإذا كان المنعوت مذكرا كان النعت مذكرا .
وإذا كان المنعوت مؤنثا كان النعت مؤنثا .

تقول :
فازَ طالبٌ مجتهدٌ .
وفازت طالبةٌ مجتهدةٌ .
فهنا في المثال الأول النعت وهو : ( مجتهد ) مذكر .
لماذا ؟ لأجل أن المنعوت مذكر .

وفي المثال الثاني النعت وهو : ( مجتهدة ) مؤنث .
لماذا ؟ لأجل أن المنعوت وهو : ( طالبة ) مؤنث .

المسألة الخامسة :
هل يتبع النعت المنعوت في [ إفراده ، وتثنيته ، وجمعه ] ؟
قال : نعم . النعت يتبع المنعوت في :[ إفراده ، وتثنيته ، وجمعه ]
فإذا كان المنعوت مفردا كان النعت مفردا .
وإذا كان المنعوت مثنى كان النعت مثنى .
وإذا كان المنعوت جمعا كان النعت جمعا .

ومن ذلك قولك :
رأيتُ زيدًا البطلَ .
ورأيتُ الزيدَيْنِ البَطلَيْنِ .
ورأيتُ الرجالَ الأبطالَ .

إذا تأملت النعت في المثال الأول وهو : ( البطل ) وجدته مفردا .
لماذا ؟ لأجل أن المنعوت مفرد .
إذا تأملت النعت في المثال الثاني وهو : ( البطلين ) وجدته مثنى .
لماذا ؟ لأجل أن المنعوت وهو : ( الزيدين ) مثنى .
وإذا تأملت النعت في المثال الثالث وهو : ( الأبطال ) وجدته جمعا .
لماذا ؟ لأجل أن المنعوت وهو : ( الرجال ) جمع .

إذن نستطيع أن نلخص درس النعت في أمرين :
الأول : تعريفه .وهو وصف يوصف به ما قبله ويسمى بالصفة .

الثاني : اتّباعُهُ للمنعوت . النعت يتبع منعوته وهو موصوف في :
رفعه .
ونصبه .
وجره .
وتعريفه .
وتنكيره .
وتذكيره .
وتأنيثه .
وإفراده .
وتثنيته .
وجمعه .

وقد استثنى النُّحَاةُ أشياء قد ذكرتها في الكتاب يمكنك الرجوع إليها .

👈 ثم قال المصنف عفا الله عنه :
النوع الثاني : 《 العطف 》
وفيه أربع مسائل :

المسألة الأولى :
ما هو العطف ؟
وما هي حروفه ؟
قال : العطف هو تابعٌ يتوسط بينه وبين متبوعه أحد حروف العطف .
يعني يأتي بينه وبين متبوعه حرف من حروف العطف .
وحروف العطف تسعة وهي [ الواو ، الفاء ، ثم ، أو ، أم ، بل ، لا ، لكن ، حتى ] .

المسألة الثانية :
ما هي معاني حروف العطف ؟
أما الواو : معناها مطلق الجمع .
تقول مثلا : ( جاء زيدٌ وبكرٌ )
أي جاءا معا لا مزية لأحدهما على الآخر .

وأما الفاء : معناها الترتيب والتعقيب .
تقول : ( جاءَ زيدٌ فبكرٌ )
أي جاء عقبه بِلا مُهلة .

أما ثم : فمعناها الترتيب مع التراخي .
تقول : ( جاء زيدٌ ثم بكرٌ )
أي جاء بكر عقب زيد بمُهلةٍ .

أما أو : فمعناها الشك أو التخيير أو الإباحة .
تقول مثلا : ( جاء زيدٌ أو عمروٌ )
فهنا أشك ، هل جاء زيد أو عمرو ؟

تقول أيضا : ( تزوجْ هندًا أو أختَها )
فهنا أخيرك : تزوج هندًا أو أختها .
تقول : اِشرَبْ ماءً أو لبنًا
يعني أبيح لك هذا أو ذاك .
وأما أم : فمعناها طلب التعيين بعد همزة الاستفهام .
تقول : أكلتَ اللحمَ أم الخبزَ ؟
هنا يريد المتكلم من المخاطَب أن يعين له ما أكله اللحم أم الخبز .
وأما بل : فمعناها إثبات الحكم لما بعدها ونفيه عما قبلها .
ويشترط لها :
ألا يسبقها استفهام .
وأن يكون ما بعدها مفردًا .
مثل : ( إذْ قامَ زيدٌ بلْ عمروٌ )
فهنا أثبت المتكلم القيام لعمرو ونفاه عن زيد .
وأما لا : فمعناها نفي الحكم عما بعدها وإثباته لما قبلها .
تقول : ( قام زيدٌ لا عمروٌ )
هنا أثبت المتكلم القيام لزيد ونفاه عن عمرو .
وأما لكن : فمعناها تقرير حكم ما قبلها وإثبات ضده لما بعدها .
ويشترط لها :
أن يسبقها نفي .
وألا تقترن بالواو .
تقول : ( ما قام زيدٌ لكن عمروٌ )
هنا أثبت المتكلم القيام لعمرو ونفاه عن زيد .

وأما حتى : فمعناها الغاية والتدريج في انقضاء الحكم .
تقول : ( أكلتُ السمكةَ حتى رأسَها )
أي تدرجت في أكلها حتى أكلت رأسها .

وقد تأتي ( حتى ) حرف جر كما في قوله تعالى :
" سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ " فهنا في هذه الآية ( حتى ) حرف جر .

المسألة الثالثة :
ما هي أركان جملة العطف ؟
ما إعراب كل ركن ؟

جملة العطف تتكون من ثلاثة أركان :
معطوف عليه .
وحرف العطف .
ومعطوف .
أما المعطوف عليه : فيكون قبل حرف العطف .
وأما حرف العطف فيأتي بين المعطوف عليه والمعطوف .
وأما المعطوف فيأتي بعد حرف العطف .

والمعطوف عليه يعرب حسب موقعه في الجملة .
أما حرف العطف يعرب حرفا مبنيا لا محل له من الإعراب .
وأما المعطوف فيتبع المعطوف عليه في : [ الرفع ، والنصب ، والجر ، والجزم ]
فإذا كان المعطوف عليه مرفوعا كان المعطوف مرفوعا .
وإذا كان المعطوف عليه منصوبا كان المعطوف منصوبا .
وإذا كان المعطوف عليه مجرورا كان المعطوف مجرورا .
وإذا كان المعطوف عليه مجزوما كان المعطوف مجزوما .

ومن ذلك قولك : ( فازَ زيدٌ وعمروٌ )
فهنا ( زيدٌ ) هو المعطوف عليه .
وحرف العطف هو : ( الواو )
و ( عمروٌ ) هو : المعطوف .

و تقول مثلا : ( أشرب الماءَ أو العصيرَ )
فهنا ( الماء ) هو : المعطوف عليه .
حرف العطف هو : ( أو ) .
والمعطوف هو : ( العصير )

ومن ذلك أيضا قولك : ( اجتهد أحمدُ بل إبراهيمُ )
فهنا المعطوف عليه ( أحمدُ ) .
وحرف العطف : ( بل ) .
والمعطوف : ( إبراهيمُ ) .

المسألة الرابعة :
وضح إعراب المعطوف عليه بالأمثلة :
تقول : ( أحبُّ اللبنَ أو اللحمَ )

عند الإعراب تقول :
( أحبُّ ) فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره : ( أنا ) .
و ( اللبنَ ) مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة .
و ( أو ) حرف عطف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
و ( اللحمَ ) معطوف على اللبن منصوب بالفتحة الظاهرة .

و تقول أيضا : ( المسلمونَ عظماءُ لا الكفارُ )

فعند الإعراب تقول :
( المسلمون ) مبتدأ مرفوع بالواو نيابة عن الضمة ، لأنه جمع مذكر سالم .
و ( النون ) عوض عن التنوين الحادث في الاسم المفرد : مسلم .
( عظماءُ ) خبر مرفوع بالضمة الظاهرة .
و ( لا ) حرف عطف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
و ( الكفارُ ) معطوف على المسلمون مرفوع بالضمة الظاهرة .

إذن نستطيع أن نلخص درس العطف في أربعة أمور :
الأول : تعريفه . هو تابع يتوسط بينه وبين متبوعه أحد حروف العطف .
الثاني : حروفه . الواو ، الفاء ، ثم ، أو ، أَمْ ، بل ، لا ، لكن ، حتى

الثالث : أركانه .
معطوف عليه .
وحرف عطف .
ومعطوف .

الرابع : إعرابه .
المعطوف يتبع المعطوف عليه في : الرفع ، والنصب ، والجر ، والجزم

👈 ثم قال المصنف عفا الله عنه :
النوع التاسع : 《 التوكيد 》
وفيه ثلاث مسائل :

المسألة الأولى :
ما هو التوكيد ؟
التوكيد هو : تابع يُذكر في الكلام لنفع ما قد يتوهمه السامع مما ليس مقصودا ، ويقال له : ( التأكيد )

المسألة الثانية :
التوكيد ينقسم قسمين . وضح ذلك مع ذكر أمثلة على ما تقول :

ينقسم التوكيد قسمين :
القسم الأول : توكيد لفظي وهو تكرار الكلمة نفسها أو مرادفها سواء كان [ اسما ، أو فعلا ، أو حرفا ]

ومن ذلك تقول : ( قامَ زيدٌ زيدٌ )
هنا ( زيدٌ ) الثانية توكيد

وتقول : قامَ قامَ زيدٌ

هنا : قامَ :الثانية توكيد ل: قامَ : الأولى .

وتقول : لا لا عرفتُ الحقَّ

فلا : الثانية توكيد ل( لا ) الأولى .
هذه الأمثلة الثلاثة كررت الكلمة نفسها .

و تقول أيضا : جاءَ حضرَ زيدٌ

فهنا ( حضرَ ) توكيد لجاء .
ولكن هنا لم تكرر الكلمة نفسها ولكن جيء بالمرادف .
مرادف كلمة ( جاء ) : حضر .
فهذا يسمى : بالتوكيد اللفظي .

أما القسم الثاني فهو : التوكيد المعنوي .
وهو رفع الشك عن المتبوع بلفظ مخصوص مثل :
نفس ، عين ، كل ، جميع ، أجمع ، كِلا ، كلتا
ويجب أن يتصل كل منها بضمير يطابق المؤكد .

فإن كان المؤكد مفردا كان الضمير مفردا ، وكذلك لفظ التوكيد .
تقول مثلا :
جاءَ الطالبُ نفسُه .
وحضرَ الطالبُ عينُه .

أما إذا كان المؤكد مثنى كان الضمير مثنى .
تقول :
جاء الطالبان أنفُسُهُما .
وحضر الأبوان أعيُنُهُما .

وإذا كان المؤكد جمعا كان الضمير جمعا ، و كذلك لفظ التوكيد .
تقول :
جاء الرجال أنفُسُهُم .
وحضر القوم أعيُنُهُم .
فهنا التوكيد في هذه الأمثلة كلها هو : كلمة [ نفس ، أو عين ] وقد أضيف إليها ضمير يطابق المؤكد .

فإذا كان المؤكد مفردا أُتِيَ بضمير مفرد .
وإذا كان مثنى أُتيَ بضمير المثنى .
وإذا كان جمعا أُتيَ بضمير الجمع .

من ذلك أيضا تقول :
جلسَ زيدٌ نفسُهُ .
و تكلمَ الأميرُ عينُه .
وجاءَ القومُ كلهُم .
وفازَ المسلمون أجمعون .
ونجح الطالبان كلاهما .
ففي هذه الأمثله التوكيد هو : [ نفسه ، وعينه ، وكلهم ، وأجمعون ، وكلاهما ]

ثم قال المسألة الثالثة :
ما إعراب التوكيد ؟

قال التوكيد يتبع المؤكد في :
الرفع .
والنصب .
والجر .
فإذا كان المؤكد مرفوعا جاء التوكيد مرفوعا .
وإذا كان المؤكد منصوبا جاء التوكيد منصوبا .
وإذا كان المؤكد مجرورا جاء التوكيد مجرورا .

ويعرب الضمير المتصل بلفظ التوكيد المعنوي : في محل جر مضاف إليه .
تقول مثلا : جاءَ محمدٌ محمدٌ
فمحمد : الثانية هذه تعرب : توكيدا لفظيا ، مرفوعا بالضمة الظاهرة .
لماذا مرفوع بالضمة الظاهرة ؟ لأجل أن المؤكد مرفوع بالضمة .

وتقول أيضا : ( أكرمتُ محمدًا محمدًا )
( محمدًا ) الثانية هذه تعرب : توكيدا لفظيا منصوبا بالفتحة الظاهرة .

وتقول : ( مررتُ بمحمدٍ محمدٍ )
( فمحمدٍ ) الثانية تعرب : توكيدا لفظيا مجرورا بالكسرة الظاهرة .

إذن متى كان المؤكد مرفوعا كان التوكيد مرفوعا .
ومتى كان منصوبا كان التوكيد منصوبا .
ومتى كان مجرورا كان التوكيد مجرورا .

ومن الأمثلة أيضا تقول :
جاءَ الأميرُ نفسُهُ .
و رأيتُ الأميرَ نفسَهُ .
وسلمتُ على الأميرِ نفسِهِ .
فهنا كلمة : ( نفسه ) :
في المثال الأول أتت مرفوعة لأجل أن المؤكد مرفوع .
وأتت منصوبة في المثال الثاني لأجل أن المؤكد منصوب .
وأتت مجرورة في المثال الثالث لأجل أن المؤكد مجرور .

وتعرب في المثال الأول : توكيدا معنويا مرفوعا بالضمة الظاهرة .
و ( الهاء ) ضمير مبني على الضم في محل جر مضاف إليه .

وفي المثال الثاني تعرب : توكيدا معنويا منصوبا بالفتحة الظاهرة .
و ( الهاء ) ضمير مبني على الضم في محل جر مضاف إليه .
وتعرب في المثال الثالث :
توكيدا معنويا مجرورا بالكسرة الظاهرة .
و ( الهاء ) ضمير مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه .

👈 ثم قال المصنف عفا الله عنه :
النوع العاشر : 《 البدل 》
وفيه ثلاث مسائل :
المسالة الأولى :
ما هو البدل ؟
البدل هو : تابع مُمَهَّدٌ له بذكر كلمةٍ قبلَهُ غيرِ مقصودةٍ لِذاتها .
تقول مثلا : ( الفاروقُ عمرُ عادلٌ )
فهنا كلمة : ( عمر ) بدل .
لماذا ؟ لأجل أنه جيء قبلها بكلمة مهَّدَتْ لها وهي : ( الفاروقُ )
و تقول مثلا : ( أكلتُ الطعامَ ثُلُثَهُ )
كلمة : ( ثلثه ) هنا بدل .
لماذا ؟ لأجل أنه جيء قبلها بكلمة مهدت لها وهي : ( الطعام ) .
المسألة الثانية :
ما إعراب البدل ؟
قال : البدل يتبع المُبدَلَ منه في [ الرفع ، والنصب ، والجر ، والجزم ]
فإن كان المبدلُ منه مرفوعا جاء البدل مرفوعا .
وإذا كان المبدل منه منصوبا جاء البدل منصوبا .
وإذا كان المبدل منه مجرورا جاء البدل مجرورا .
وإذا كان المبدل منه مجزوما جاء البدل مجزوما .

تقول مثلا :
جاء الأميرُ زيدٌ .
ورأيتُ الأميرَ زيدًا .
وسلمتُ على الأميرِ زيدٍ .
فهنا إذا تأملت كلمة : ( زيد ) في الأمثلة الثلاثة وجدتها مرة مرفوعة ومرة منصوبة ومرة مجرورة .
لماذا ؟ لأجل أن المبدل منه :
في المثال الأول مرفوع لذلك أتت مرفوعة .
وفي المثال الثاني منصوب لذلك أتت منصوبة .
وفي المثال الثالث مجرور لذلك أتت مجرورة .

ومن ذلك أيضا قولك : ( مَنْ يَشكُرْ رَبَّهُ يَسْجُدْ لَهُ يَفُزْ )
فكلمة : ( يَفُزْ ) هذه بدل .
والمبدل منه هنا ( يَسْجُدْ ) .
فهنا أتى البدل وهو : ( يفز ) مجزوما ..
لأجل أن المبدل منه وهو : ( يسجد ) مجزوم .

المسألة الثالثة :
ينقسم البدل أربعة أقسام وضح ذلك ، مع ذكر أمثلة على ما تقول :
قال : ينقسم البدل أربعة أقسام وهي :
القسم الأول : بدل الكل من الكل : أن يكون البدل مطابقا للمبدل منه .

مثال :
جاءني محمدٌ أخوك .
و تكلمَ الخليفةُ عمرُ .

فهنا البدل كل من الكل :
محمد هو أخوك .. و أخوك هو محمد .
عمر هو الخليفة .. والخليفة هو عمر .
فهذا يسمى ببدل الكل من الكل أو البدل المطابق .

القسم الثاني : بدل البعض من الكل . أي يكون البدل جزءًا من المبدل منه .
وهنا يجب في هذا البدل أن يضاف إلى ضمير عائد إلى المبدل منه .
مثال :
تحدثتُ مع الطلابِ نصفِهِمْ .
و نظفتُ البيتَ بابَهُ .
فهنا البدل يسمى : بدل البعض من الكل أو الجزء من الكل .
لأن النصف جزء من الطلاب والباب جزء من البيت لذلك يسمى : ببدل البعض من الكل .

أما القسم الثالث فهو : بدل الاشتمال . أي يربط البدل والمبدل منه رابط غير الجزئية والكلية .
ويجب في هذا البدل أن يضاف إلى ضمير عائد إلى المبدل منه .
تقول مثلا :
أكرمتُ زيدًا ولدَهُ .
ونفعني زيدٌ علمُهُ .

فهنا إذا تأملت الكلمتين : ( ولدَهُ ) ( وعلمُهُ )
وجدت كل واحدة منهما يربط بينها وبين المبدل منه رابط . وهذا الرابط غير الجزئية والكلية .
وأضيف إلى البدل ضمير ( الهاء ) و هذا يعود إلى المبدل منه : ( زيد ) . لذلك يسمى : بدل اشتمال .

القسم الرابع : بدل الغلط .
أي يذكر المتكلم كلمة غلطا ثم يذكر المراد .
كأن يقول :
رأيتُ زيدًا الكتابَ .
وجلسَ قامَ زيدٌ .
فهنا كلمة : ( الكتاب ) و كلمة : ( قام ) بدل غلط .
لأن المتكلم أراد في المثال الأول أن يقول ( رأيت الكتاب ) فأخطأ وقال : ( زيدا ) ثم قال : ( الكتاب )

كذلك في المثال الثاني أراد المتكلم أن يقول :( قام زيد ) فأخطأ وقال ( جلس ) ثم قال : ( قام زيد )

هنا فائدة :
هذه الأنواع الأربعة التي ذكرتها في هذا الدرس وهي :
النعت .
والعطف .
والتوكيد .
والبدل .
تسمى بالتوابع . وهي ما تتبع ما قبلها في الإعراب : رفعا ، ونصبا ، وجرا .

إذن نستطيع أن نلخص درس البدل في ثلاثة أمور :
الأول : تعريفه . وهو تابع ممهد له بذكر كلمة قبله غير مقصودة لذاتها .
أما أقسامه : فالبدل أربعة أقسام :
بدل الكل من الكل .
وبدل البعض من الكل .
وبدل الاشتمال .
وبدل الغلط .
وأما إعرابه : فالبدل يتبع المبدل منه في : الرفع ، والنصب ، والجر ، والجزم

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
أسئــلة الــدرس
الســؤال الأول :
ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في جملة مفيدة بحيث تكون ( نعتا ) واضبطه بالشكل :
المجتهد .
مثمرة .
العاملون .
الســـؤال الثــاني :
ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في جملتين بحيث تكون في إحداهما معطوفة وفي الأخرى معطوفا عليه
المجتهد .
سعداء .
الصالح .
الســــؤال الثــالث :
ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في جملة بحيث تكون ( توكيدا ) ثم اضبطها بالشكل :
العالم .
الفائز .
نفسه .
سكت .
عينه .
الســـؤال الرابـــع :
ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في جملة بحيث تكون ( بدلا ) ثم اضبطها بالشكل :
الإمام .
الفتاة .
أخوك .
القلم .
الســـؤال الخــامس :
أعرب الجمل الآتية :
الأولى : البنت المهذبة محبوبة .
الثانية : إن العلم النافع مثمر .
الثالثة : ما ذاكرت الفقه لكن العقيدة .
الرابعة : قام الأستاذ ثم الطالب .
الخامسة : رأيت السلطان نفسه .
السادسة : سكت صمت الطلاب .
السابعة : بعت الشجرة ثمرتها .
الثامنة : كانت أم المؤمنين عائشة حجة في الحديث .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
● من كتاب المختصر في النحو، غنى بالأمثلة والجداول والتدريبات 📘
● المؤلف: د. خالد بن محمود الجُهني
● الناشر: مكتبة لسان العرب
● حمل #كتاب #المختصر_فى_النحو (481) صفحة (pdf)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين


الدرس الرابع عشر كان وأخواتها وإن وأخواتها, من كتاب المختصر فى النحو ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


✒️ الدرس الرابع عشر كان وأخواتها وإن وأخواتها
♡ من دروس النحو من كتاب المختصر في النحو ♡
♡ شرح كتاب المختصر في النحو للشيخ خالد بن محمود الجُهني ♡
▫️ وفي هذا الدرس نتعرف إن شاء الله تعالى على:
👈 كان وأخواتها
👈 وإن وأخواتها

قال المصنف عفى الله عنه :
النوع الخامس : 《 كان وأخواتها 》 وفيه خمس مسائل :
المسألة الأولى : ما عمل كان وأخواتها ؟
قال :
تدخل كان وأخواتها على المبتدأ فترفعه ويُسمى : اسمها .
وتدخل على الخبر فتنصبه ويسمى : خبرها .
أي أن (كان) تدخل على الجملة الاسمية فالمبتدأ يصير اسمها والخبر يصير خبرها .
ومن ذلك إذا قلت : ( التلميذُ مجتهدٌ )
إذا أدخلت (كان) على هذه الجملة تصير : ( كان التلميذُ مجتهدًا )
فكلمة : ( التلميذُ ) تعرب : اسم كان مرفوع بالضمة .
و ( مجتهدًا ) تعرب خبر كان منصوب بالفتحة .
ومن ذلك أيضا إذا قلت : ( المعلمُ مُتعَبٌ )
إذا أدخلت ( أمسى ) وهى من أخوات كان تصير الجملة : ( أمسى المعلمُ مُتعَبًا )
( المعلمُ ) اسم أمسى مرفوع بالضمة .
و ( متعبًا ) خبر أمسى منصوب بالفتحة .
ومن ذلك أيضا إذا قلت : ( زيدٌ جالسٌ )
إذا أردت أن تدخل ( صار ) وهي من أخوات كان على هذه الجملة تصير : ( صار زيدٌ جالسًا )
( زيدٌ ) اسم صار مرفوع بالضمة .
و ( جالسًا ) خبر صار منصوب بالفتحة .

ثم قال : المسألة الثانية : ما هي أخوات كان ؟ وما إعرابها ؟
قال : كان وأخواتها ثلاثة عشر فعلا وهي :
كان .
أمسى .
أصبح .
أضحى .
ظل .
بات .
صار .
ليس .
ما زال .
ما انفك .
ما فتِئَ .
ما برح .
ما دام .
ومعنى ما انفك : لم يزل .
ومعنى ما فتِئَ : ما زال .
ومعنى ما برح : ما زال .
وتعرب جميعها الإعراب التالي : فعل ماضٍ ناقص يرفع الاسم وينصب الخبر .
وسمي بفعل ناقص لأنه لا يكتفي بمرفوعه .
وتعرب ( ما ) في [ما زال ، وما انفك ، وما فتِئَ ، وما بَرِحَ وما دام ] : حرف نفي مبنيّ على السكون .
فإذا قلت مثلا : ( ما زال الإسلامُ عظيمًا )
( ما ) حرف نفي مبني على السكون .
و ( زال ) فعل ماض ناقص يرفع الاسم وينصب الخبر .
و ( الإسلامُ ) اسم ما زال مرفوع بالضمة الظاهرة .
و ( عظيمًا ) خبر ما زال منصوب بالفتحة الظاهرة .

ثم قال : المسألة الثالثة : ما هي أقسام كان وأخواتها من حيث عملها ؟
قال : تنقسم كان وأخواتها من حيث عملها - وهو رفع الاسم ونصب الخبر - ثلاثة أقسام :

القسم الأول : ما يعمل عملها بدون شروط وهو ثمانية أفعال :
كان .
وأمسى .
وأصبح .
وأضحى .
وظل .
وبات .
وصار .
وليس .
هذه الأفعال تعمل عمل كان وأخواتها وهو : رفع الاسم ونصب الخبر ، بدون شروط .

أما القسم الثاني فهو : ما يعمل عملها بشرط أن يتقدمها :
نفي .
أو استفهام .
أو نهي .

وهو أربعة أفعال :
زال .
انفك .
فتِئَ .
برِحَ .
هذه الأفعال الأربعة لكي تعمل عمل كان وأخواتها لا بد أن يتقدمها : نفي ، أو استفهام ، أو نهي
تقول في : ( زال ) :
ما زالَ .
هل زالَ ؟
لا تزلْ .
وتقول في : انفَكَّ :
ما انفَكَّ .
هل انفَكَّ ؟
لا تنفَكّْ .
وتقول في : فتِئَ
ما فتِئَ .
هل فتِئَ ؟
لا تفْتَأْ .
وتقول في : بَرِحَ
ما برحَ .
هل برِحَ ؟
لا تبرَحْ .

أما القسم الثالث فهو ما يعمل عملها بشرط أن يتقدمها :ما المصدرية الظرفية ، وهو فعل واحد ( دام )
ومِن ذلك قوله تعالى : { وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا }
أي مد دوامي حيًّا .
فهنا ( ما ) ظرفية .
و ( دُمْتُ ) تعرب : فعلا ماضيا ناقصا يرفع الاسم وينصب الخبر .
و ( التاء ) ضمير مبني على الضم في محل رفع اسم ما دام .
و ( حيًا ) تعرب : خبر ما دام منصوبا بالفتحة الظاهرة .

ثم قال : المسألة الرابعة : ما هي أقسام كان وأخواتها من حيث التصرف ؟
قال : تنقسم كان وأخواتها من حيث التصرف ثلاثة أقسام :

القسم الأول : ما يتصرفُ تصرُّفًا مطلقًا .
أي يأتي منه [ الماضي ، والمضارع ، والأمر ]
وهو سبعة أفعال :
كان .
وأمسى .
وأصبح .
وأضحى .
وظل .
وبات .
وصار .
هذه الأفعال السبعة يمكن أن تأتي بالأفعال الثلاثة منها .

تقول في : ( كان ) : [ كان ، يكونُ ، كُنْ ]
وفي : ( أمسى ) : [ أمسى ، يُمسي ، اِمْسِ ]
وفي : ( أصبح ) : [ أصبَحَ ، يُصبِحُ ، أَصْبِحْ ] وهكذا ...

أما القسم الثاني فهو ما يتصرف تصرفًا ناقصًا .
أي يأتي منه الماضي والمضارع فقط وهو أربعة أفعال :
زال .
وانفك .
وفَتِئَ .
وبَرِحَ .
يعني لا يأتي من هذه الأفعال الأربعة فعل الأمر .
تقول :
زال ، يزال
انفكَّ ، ينفَكُّ
فتِئَ ، يفتَأُ
برِحَ ، يبرَحُ

أما القسم الثالث فهو : ما لا يتصرف مطلقا .
أي يلزم صيغة الماضي لا يمكن أن يأتي منه المضارع أو الأمر . وهو فعلان :
ليس .
وما دام .
ويسمى كل فعل منهما فعلًا ( جامدًا )

ثم قال : المسألة الخامسة : هل صيغة المضارع والأمر تعملان عمل صيغة الماضي ؟
نعم ، صيغة المضارع والأمر تعملان عمل صيغة الماضي فترفعان الاسم وتنصبان الخبر .
تقول مثلا في : ( كان ) : ( كان الولدُ مجتهدًا ) ، هذا في الماضي .
وفي المضارع تقول : ( يكونُ الولدُ مجتهدًا )
وفي الأمر تقول : ( كُنْ مجتهدًا )

وعند إعراب صيغة المضارع تقول :
( يكونُ ) فعل مضارع متصرف من كان الناقصة ، يرفع الاسم وينصب الخبر .
و ( الولدُ ) اسم (يكون) مرفوع بالضمة الظاهرة .
و ( مجتهدًا ) خَبر (يكون) منصوب بالفتحة الظاهرة .

وعند إعراب صيغة الأمر تقول :
( كُنْ ) فعل أمر متصرف من كان الناقصة يرفع الاسم وينصب الخبر .
واسمه ضمير مستتر وجوبا تقديره : ( أنت ) كُنْ أنتَ .
و( مجتهدًا ) خبر (كن) منصوب بالفتحة الظاهرة .

ومن الأمثلة أيضًا على ذلك تقول
في حال الماضي : ( أمسَى الرجلُ مؤمنًا )
وفي المضارع : ( يُمسِي الرجلُ مؤمنًا )
وفي الأمر : ( اِمْسِ مؤمنًا )
وتقول أيضا في حال الماضي : ( صارَ الطالبُ ذكيًا )
وفي حال المضارع : ( يَصيرُ الطالبُ ذكيًا )
وفي حال الأمر تقول : ( صِرْ ذكيًا )

ومن ذلك أيضا تقول في حال الماضي : ( ما انفَكَّ المريضُ متعَبًا )
وتقول في حال المضارع : ( لا ينفكُّ المريضُ متعَبًا )
وهكذا في جميع أخوات كان .

ثم قال المصنف عفا الله عنه :
النوع السادس : 《 إن وأخواتها 》
وفيه ثلاث مسائل :

المسألة الأولى : ما عمل إن وأخواتها ؟
قال : تدخل إن وأخواتها على المبتدأ فتنصبه ويسمى : اسمها .
وتدخل على الخبر فترفعه ويسمى : خبرها .
يعني عكس كان وأخواتها .
كان وأخواتها تدخل على المبتدأ فترفعه ، وتدخل على الخبر فتنصبه .
أما إن وأخواتها فتدخل على المبتدأ فتنصبه ، وتدخل على الخبر فترفعه .

ومن ذلك إذا قلت : ( التلميذُ مجتهدٌ )
إذا أدخلت ( إنَّ ) على هذه الجملة تصير : ( إنَّ التلميذَ مجتهدٌ )
هنا ( التلميذَ ) اسم إنَّ منصوب بالفتحة .
و ( مجتهدٌ ) خبر إن مرفوع بالضمة .

تقول أيضا : ( الجوُّ حارٌّ )
إذا أدخلت : ( كأنَّ ) وهي من أخوات (إن) على هذه الجملة تصير : ( كأنَّ الجوَّ حارٌّ )
( الجوَّ ) اسم كأن منصوب بالفتحة .
و ( حارٌّ ) خبر كأن مرفوع بالضمة .

تقول أيضا : ( المسجدُ مزدحمٌ )
إذا أردت أن تتدخل : ( لعل ) على هذه الجملة وهي من أسماء إن تصير : ( لعلَّ المسجدَ مزدحمٌ )
( المسجدَ ) اسم لعل منصوب بالفتحة .
و ( مزدحمٌ ) خبر لعل مرفوع بالضمة .

ثم قال : المسألة الثانية : ما هي أخوات إن ؟ وما إعرابها ؟
قال : إن وأخواتها ستة حروف وهي :
إنَّ .
وأنَّ .
ولكنَّ .
وكأنَّ .
وليتَ .
ولعلَّ .
وتعرب جميعها حرفًا مبنيًّا على الفتح لا محل له من الإعراب .

ثم قال : المسألة الثالثة : ما هي معاني إن وأخواتها ؟ مع ذكر أمثلة على ما تقول .
قال لكل حرف من حروف إن وأخواتها معنى :
أما ( إنّ ) فمعناه توكيد نسبة الخبر للمبتدأ .
ومن ذلك تقول : ( إنَّ الإسلامَ قادمٌ ) وهنا تؤكد قدومَ الإسلامِ .

و ( أنَّ ) كذلك معناها : توكيد نسبة الخبر للمبتدأ .
تقول : ( أُخْبِرْتُ أنَّ زيدًا ناجحٌ )
هنا تؤكد نسبة الخبر وهو : ( النجاح ) إلى المبتدأ وهو : ( زيد )

أما ( لكن ) فمعناها الاستدراك وهو إثبات ما يتوهم نفيه .
كأن تقول : ( محمدٌ مجتهدٌ لكنَّ أخاهُ مهمِلٌ )
فهنا أثبت ما قد يتوهم نفيه وهو إهمال الأخ .

وأما ( كأنَّ ) فمعناها تشبيه المبتدأ بالخبر .
تقول : ( كأن الرجلَ أسدٌ )
فهنا شبه المبتدأ وهو : ( الرجل ) بالخبر وهو : ( الأسد )

وأما ( لَيْتَ ) فمعناها التمني .
ومن ذلك تقول : ( ليتَ الشبابَ راجعٌ ).
أو ( ليتً المهملَ ناجحٌ ).

و أما ( لعَلَّ ) فمعناها الترجي .
تقول : ( لعلَّ أبِي قادِمٌ )
يعني أرجو قدوم أبي .

وعند إعراب هذه الجملة تقول :
( لعل ) حرف تَرَجٍّ ونصب ينصب الاسم ويرفع الخبر .
و ( أبي ) اسم لعل منصوب بالفتحة المقدرة ، منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة .
و ( الياء ) ضمير مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .
و ( قادم ) خبر لعل مرفوع بالضمة الظاهرة .
وكذلك في سائر الجمل تقول مثل هذا الإعراب .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
️ أسئلة الدرس
السؤال الأول :
بيّن كل اسم وخبر لكان وأخواتها في الجمل الآتية :
الأولى : كان زيد مريضا .
الثانية : بات القط جائعا .
الثالثة : ما زال العلم متاحا .
الرابعة : ما دام الأمن منتشرا .
الخامسة : يمسي الجو باردا .
السادسة : ما برح الحارس واقفا .
السؤال الثاني :
أدخل كان أو إحدى أخواتها على الجمل الآتية ، ثم اضبطها بالشكل بحيث لا تكرر الفعل في أكثر من جملة :
الأولى : التاجر أمين .
الثانية : الشارع مزدحم .
الثالثة : الغني فقير .
الرابعة : الحق ظاهر .
السؤال الثالث :
بيّن كل اسم وخبر لإن وأخواتها في الجمل الآتية :
الأولى : إن زيدا مريض .
الثانية : لعل المريض نشيط .
الثالثة : لكن الصلاة فريضة .
الرابعة : كأن القط أسد .
السؤال الرابع :
أدخل إن أو إحدى أخواتها على الجمل الآتية ، ثم اضبطها بالشكل بحيث لا تكرر الحرف في أكثر من جملة .
الأولى : التاجر أمين .
الثانية : البلد واسعة .
الثالثة : الشارع مزدحم .
الرابعة : الحق ظاهر .
السؤال الخامس :
أعرب الجمل الآتية :
الأولى : كان الطالب نشيطا .
الثانية : ليس الإسلام إرهابا .
الثالثة : إن الولد نشيط .
الرابعة : لعل الخير راجع .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
● من كتاب المختصر في النحو، غنى بالأمثلة والجداول والتدريبات 📘
● المؤلف: د. خالد بن محمود الجُهني
● الناشر: مكتبة لسان العرب
● حمل #كتاب #المختصر_فى_النحو (481) صفحة (pdf)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين


الدرس الثالث عشر المفعول به, من كتاب المختصر فى النحو ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


✒️ الدرس الثالث عشر المفعول به
♡ من دروس النحو من كتاب المختصر في النحو ♡
♡ شرح كتاب المختصر في النحو للشيخ خالد بن محمود الجُهني ♡
▫️ وفي هذا الدرس نتعرف إن شاء الله تعالى على:
👈 المفعول به

قال المصنف عفا الله عنه :
النوع الرابع : 《 المفعول به 》وفيه مسألتان :
المسألة الأولى :
عرف المفعول به .
قال : المفعول به هو اسم منصوب يدل على الذي وقع عليه الفعل .
ومن ذلك قولك : ( شرحَ الأستاذُ الدرسَ )
فهنا ( الدرسَ ) مفعول به . لماذا ؟
لأنه هو الذي وقع عليه الفعل . لذلك يعرب : مفعول به .
وتستطيع أن تعرف المفعول به بأن تسأل عنه ب( ماذا ؟ )
تقول في هذا المثال : ما الذي شرح الأستاذ ؟
الجواب : الدرس . هذا هو المفعول به .
ولا يشترط يتقدم الفعلُ على المفعول به . فقد يتقدم المفعول به على الفعل وقد يتأخر .
ومن ذلك أيضا قولك : ( لمْ تشربْ خديجةُ اللبنَ )
هنا كلمة : ( اللبن ) مفعول به . لماذا ؟
لأنها هي الذي وقع عليها الفعل . لذلك تعرب : مفعولا به .
ثم قال المصنف عفا الله عنه :
المسألة الثانية : ما هي أقسام المفعول به ؟
قال : ينقسم المفعول به قسمين :

القسم الأول : مفعول به ظاهر . وهو خمسة أنواع :
النوع الأول : مفرد .
كأن تقول : ( كرّمَ المديرُ الفائزَ )
فهنا ( الفائزَ ) مفعول به مفرد .
وعند الإعراب تقول :
( كرمَ ) فعل ماض مبني على الفتح .
و ( المديرُ ) فاعل مرفوع بالضمة .
و ( الفائزَ ) مفعول به منصوب بالفتحة .

النوع الثاني : مُثنى .
كأن تقول : ( كرّمَ المديرُ الفائزَيْن )
فهنا كلمة ( الفائزَيْن ) مفعول به . نوعه : مثنى .

النوع الثالث : جمع تكسير .
كأن تقول : ( كرمَ المديرُ الطلابَ )
فهنا ( الطلاب ) مفعول به منصوب بالفتحة . نوعه : جمع تكسير .
النوع الرابع : جمع مذكر سالم .
كأن تقول : ( كرمَ المديرُ الفائزين )
فهنا ( الفائزين ) مفعول به . نوعه : جمع مذكر سالم .

النوع الخامس : جمع مؤنث سالم .
كأن تقول : ( كرمَت المديرةُ الفائزاتِ )
فهنا ( الفائزاتِ ) مفعول به . نوعه : جمع مؤنث سالم .

أما القسم الثاني فهو : مفعول به مضمر وهو نوعان :
النوع الأول : مفعول به مضمر متصل .
النوع الثاني : مفعول به مضمر منفصل .

أما المفعول به المضمر المتصل فهو : ما لا يمكن الابتداء به في أول الكلام .
أما المفعول به المضمر المنفصل فهو : ما يمكن الابتداء به في أول الكلام .

والمضمر المتصل ثلاثة أنواع :
الأول : ضمير التكلم وهو : [ ياء المتكلم ، نا المتكلمين ]
تقول : ( أكرَمَني عمروٌ ) ( يُكرمُنا عمروٌ )
فهنا [ ياء المتكلم ] في المثال الأول مفعول به .
[ والنا ] في المثال الثاني مفعول به أيضا .

وعند الإعراب :
( أكرمني ) فعل ماض مبني على الفتح . و ( النون ) للوقاية .
نون الوقاية هذه تقي الفعل من الكسر إذا اتصلت به ياء التكلم ، ولولاها لكُسِر الفعل .
و كسرُ الفعل لا يصح في اللغة .
و ( الياء ) ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
و ( يكرمُنا ) فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة .
و ( النا ) ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
و ( عمروٌ ) في المثالين يعرب : فاعلا مرفوعًا بالضمة الظاهرة .

أما النوع الثاني فهو : ضمير المخاطبة وهو :
كاف المخاطَب المذكر .
وكاف المخاطَبة المؤنثة .
وكاف المخاطبَيْن .
وكاف المخاطبِين .
وكاف المخاطَبات .

تقول :
أسعدَكَ أخوكَ .
أسعدَكِ أخوكِ .
وأسعدَكُما الأميرُ .
وأسعدَكُم الأميرُ .
وأسعدَكُنَّ القاضي .
فهنا المفعول به في هذه الأمثلة الخمسة هو : ضمير المخاطبة .

و عند الإعراب تقول :
( أسعدَك ) فعل ماض مبني على الفتح .
و ( الكاف ) ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم .
و كذلك تقول في الأمثلة الباقية .

النوع الثالث : ضمير الغيب وهو :
هاء المفرد المذكر .
وهاء المفردة المؤنثة .
وهاء المثنى .
وهاء جمع المذكر .
وهاء جمع المؤنث .

تقول :
أجلسَهُ ابنُهُ .
وأجلسَها ابنُهَا .
وأجلسَهُما القاضي .
وأجلسَهُمْ عمروٌ .
وأجلسَهُنَّ الفتَى .
فهنا المفعول به في هذه الأمثلة الخمسة هو : ضمير الغيب .

وعند الإعراب تقول :
( أجلسَهُ ) فعل ماض مبني على الفتح .
و ( الهاء ) ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به .
و هكذا تقول في باقي الأمثلة .

أما المفعول به المضمر المنفصل فهو ثلاثة أنواع :
وهذا كما قلنا يمكن الابتداء به في أول الكلام .

النوع الأول : ضمير التكلم وهو : [ إيّاي ، وإيّانا ]
تقول مثلا : ( إيّايَ أكرَمْتَ) و ( إيّانا أكرَمْتَ )
فهنا عند الإعراب تقول :
( إيّا ) ضمير منفصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم .
و ( الياء ) حرف دال على المتكلم المفرد .
و ( النا ) حرف دال على المتكلم الجماعة أو المفرد المعظم نفسه .
و النوع الثاني هو : ضمير المخاطبة وهو : [ إيّاكَ ، وإيّاكِ ، وإيّاكُما ، وإيّاكُم ، وإيّاكُنَّ]
تقول مثلا :
إيّاكَ أكرمتُ .
وإيّاكِ أكرمتُ .
وإيّاكُما أكرمتُ .
وإيّاكُمْ أكرمْنَا .
وإيّاكُنَّ أكرَمْنَا .
فهنا المفعول به في هذه الأمثلة هو : ضمير المخاطبة .

وعند الإعراب تقول :
( إيّا ) ضمير منفصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم .
و ( الكاف ) في إياكَ حرف دال على المخاطب المفرد المذكر .
و ( الكاف ) في إياكِ حرف دال على المخاطبة المفردة المؤنثة .
و ( الكاف ) في إياكُما حرف دال على المخاطبين الذكرين أو الانثيين .
و ( الميم والألف ) علامة التثنية .
و ( الكاف ) في إياكُم حرف دال على المخاطبين الذكور .
و ( الميم ) علامة جمع المذكر السالم .
و ( الكاف ) في إياكُن حرف دال على المخاطبات الإناث .
و ( النون ) علامة جمع المؤنث السالم .

النوع الثالث : ضمير الغيب وهو : [ إيّاهُ ، وإيّاهَا ، وإيّاهُمَا ، وإيّاهُمْ ، وإيّاهُنَّ]
تقول مثلا :
إياهُ أكرَمْتُ .
وإياها أكرَمْتُ .
وإياهُما أكرَمْتُ .
وإيّاهُمْ أكرَمْنَا .
وإيّاهُنَّ أكرَمْنَا .
فهنا المفعول به في هذه الأمثلة كلها هو : ضمير الغيب .
وعند الإعراب تقول :
( إيا ) ضمير منفصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم .
و ( الهاء ) في إيّاه حرف دال على الغائب المفرد المذكر .
و ( الهاء ) في إيّاها حرف دال على الغائبة المفردة المؤنثة .
و ( الهاء ) في إياهما حرف دال على الغائبَيْنِ الذّكرَيْنِ أو الأنثَيَيْنِ .
و ( الميم والألف ) علامة التثنية .
و ( الهاء ) في إيّاهم حرف دال على الغائبِينَ الذكور .
و ( الميم ) علامة جمع المذكر السالم .
و ( الهاء ) في إيّاهن حرف دال على الغائبات الإناث .
و ( النون ) علامة جمع المؤنث السالم .

إذن نستطيع أن نلخص درس المفعول به في أمرين :
الأول : تعريفه .
الثاني : أقسامه .

أما تعريفه فهو : اسم منصوب يدل على الذي وقع عليه الفعل .
أما أقسامه : ينقسم المفعول به قسمين :
القسم الأول : مفعول به ظاهر .
وهو : خمسة أنواع :
مفرد .
ومثنى .
وجمع تكسير .
وجمع مذكر سالم .
وجمع مؤنث سالم .
أما القسم الثاني فهو : مفعول به مضمر . وهو نوعان :
الأول : مفعول به مضمر متصل وهو : ما لا يمكن الابتداء به في أول الكلام وهو :
ضمير التكلم .
وضمير المخاطبة .
وضمير الغيب .

النوع الثاني : مفعول به مضمر منفصل وهو ما يمكن الابتداء به في أول الكلام وهو ثلاثة أنواع :
ضمير التكلم .
وضمير المخاطبة .
وضمير الغيب .

و هنا فائدة :
ما الفرق بين : ( الفاعل ) و ( المفعول ) ؟
نستطيع أن نفرق بين الفاعل والمفعول من عدة وجوه :

الوجه الأول : النوع .
الفاعل اسم ️ والمفعول اسم .

الوجه الثاني : التعريف .
الفاعل هو الذي أسنِدَ إليه الفعل . أما المفعول فهو الذي وقع عليه الفعل .

الوجه الثالث : الإعراب .
يُرفَع الفاعل بالضمة أو ما ناب عنها . أما المفعول فيُنصَب بالفتحة أو ما ناب عنها .

الوجه الرابع : الشروط .
يشترط بالفاعل أن يُسبَقَ بفعل . أما المفعول فلا يشترط أن يُسبَقَ بفعل ، بل قد يأتي قبل الفعل .

أسئــلة الــدرس
الســؤال الأول :
استخرِج المفعول به من الجمل الآتية ، وبين نوعه :
الأولى : ضرب بكر سعدا .
الثانية : أطاعه ابنه .
الثالثة : أسعدها أبوها .
الرابعة : صليت الفجر .
الســـؤال الثــاني :
أعرب الجمل الآتية :
الأولى : حفظ الولد القرآن .
الثانية : أعجبني القارئ .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
● من كتاب المختصر في النحو، غنى بالأمثلة والجداول والتدريبات 📘
● المؤلف: د. خالد بن محمود الجُهني
● الناشر: مكتبة لسان العرب
● حمل #كتاب #المختصر_فى_النحو (481) صفحة (pdf)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين


الدرس الثاني عشر الفاعل ونائب الفاعل, من كتاب المختصر فى النحو ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


✒️ الدرس الثاني عشر الفاعل ونائب الفاعل
♡ من دروس النحو من كتاب المختصر في النحو ♡
♡ شرح كتاب المختصر في النحو للشيخ خالد بن محمود الجُهني ♡
▫️ وفي هذا الدرس نتعرف إن شاء الله تعالى على:
👈 الفاعل
👈 ونائب الفاعل

قال المصنف عفا الله عنه :
النوع الثاني : الفاعل . وفيه مسألتان :
المسألة الأولى :
عرف الفاعل :
قال : الفاعل : هو اسم مرفوع تقدمه فعل ، ويدل على الذي أسند إليه الفعل .
يعني لا بد أن يتقدم الفعل على الفاعل .
فإن تقدم الفاعل على الفعل ، أعرِبَ مبتدأ .
ومثال ذلك تقول : ( فازَ الطالبُ )
( فازَ ) فعل ماض مبني على الفتح .
و ( الطالبُ ) فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة .
أما إذا قلت : ( الطالبُ فازَ )
فهنا ( الطالبُ ) يعرب مبتدأ .
وتقول مثلا :( جاءَ الأسدُ )
( جاءَ ) فعل ماض مبني على الفتح .
و ( الأسدُ ) فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة .
وهنا فائدة :
وهي أنك تستطيع أن تعرف الفاعل بأن تسأل عنه :
( بمن ) للعاقل أو ( ما ) لغير العاقل .

مثلا في المثال الأول : ( فاز الطالب )
أين الفاعل ؟
نقول : من الذي فاز ؟
الجواب : الطالب .
فالطالب هو الفاعل .

مثلا لو قلت : ( أكلَ الولدُ )
تسأل وتقول : من الذي أكل ؟
الجواب هو : الولد .
إذن الولد يعرب فاعلا .

وفي المثال الثاني : ( جاءَ الأسدُ ) الأسد هنا غير عاقل .
هنا نسأل ( بما )
ما الذي جاء ؟
الجواب : الأسد . إذن الأسد هو الفاعل .
ثم قال المصنف عفا عنه :
المسألة الثانية :
ما هي أقسام الفاعل ؟
ينقسم الفاعل قسمين :
القسم الأول : فاعل ظاهر .
وهو خمسة أنواع :

النوع الأول : مفرد .
كأن تقول :
جلسَ زيدٌ .
جاءَ عمروٌ .
فهنا الفاعل : مفرد .
( زيدٌ ) و ( عمروٌ )

النوع الثاني : مثنى .
تقول :
جلس الطالبان .
جلست الطالبتان .
الفاعل هنا : ( الطالبان ) و ( الطالبتان ) مثنى .

النوع الثالث : جمع التكسير .
تقول :
جلسَ الرجالُ .
جلست الهنودُ .
فهنا الفاعل : ( الرجالُ ) و ( الهنودُ ) جمع تكسير .

النوع الرابع : جمع مذكر سالم .
تقول :
جلس الحاضرون .
يجلس الحاضرون .
هنا الفاعل هو : ( الحاضرون ) جمع مذكر سالم .

النوع الخامس : جمع مؤنث سالم .
تقول :
جلست الحاضراتُ .
تجلس الحاضراتُ .
فهنا ( الحاضراتُ ) فاعل . ونوعه : جمع مؤنث سالم .

أما القسم الثاني فهو : الفاعل المضمر .
وهو ثلاثة أنواع :

النوع الأول : ضمير التكلم : [ تاء الفاعل ، ونا الفاعلين ]
تقول : ( قرأتُ ) ( قرأنَا ) . الفاعل هنا : تاء الفاعل ، ونا الفاعلين .

وعند الإعراب تقول :
( قرأتُ ) فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل .
و ( التاء ) ضمير مبني على الضم في محل رفع فاعل .
و ( قرأنا ) فعل ماض مبني على السكون لاتصاله ب(نا) الفاعلين .
و ( نا ) ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل .

النوع الثاني : ضمير المخاطَبة وهو :
تاء المخاطَب .
وتاء المخاطَبة .
وضمير المخاطَبين المثنى .
وضمير المخاطَبين الجمع .
وضمير المخاطَبات .

تقول :
قرأتَ .
قرأتِ .
قرأتُما .
قرأتمْ .
قرأتُنَّ .
فهنا الفاعل في جميع هذه الأمثلة هو : ضمير المخاطبة .
فهنا ضمير المخاطبة في هذه الأمثلة كلها يعرب ضميرا مبنيا في محل رفع فاعل .

أما النوع الثالث فهو : ضمير الغَيْب وهو :
ضمير المفرد المذكر .
وضمير المفردة المؤنثة .
وضمير المثنى .
وضمير الجمع المذكر .
وضمير الجمع المؤنث .

تقول :
جلسَ .
جلسَتْ .
جلسَا .
جلسَتَا .
جلسُوا .
جلسْنَ .
فهنا في المثال الأول ( جلسَ ) الفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره : هو

وفي المثال الثاني ( جلسَتْ ) . الفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره : هي .
وفي المثال الثالث ( جلسَا ) الفاعل هو : [الألف] ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل .
وفي المثال الرابع ( جلسَتَا ) [ الألف ] ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل .
وفي المثال الخامس ( جلسوا ) [ الواو ] ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل .
وفي المثال السادس ( جلسْنَ ) [ النون ] ضمير مبني على الفتح في محل رفع فاعل .

إذن نستطيع أن نلخص درس الفاعل في أمرين :
الأول : تعريفه ، وهو اسم مرفوع تقدمه فعل ، ويدل على الذي أسند إليه الفعل .
الثاني : أقسامه . والفاعل ينقسم قسمين :
القسم الأول : فاعل ظاهر .
والقسم الثاني : فاعل مضمر .

أما الفاعل الظاهر فهو خمسة أنواع :
مفرد .
ومثنى .
وجمع تكسير .
وجمع مذكر سالم .
وجمع مؤنث سالم .

أما القسم الثاني وهو الفاعل المضمر فهو ثلاثة أنواع :
ضمير التكلم .
وضمير المخاطبة .
وضمير الغيب .

ثم قال المصنف عفا الله عنه :
النوع الثالث : نائب الفاعل .
وفيه ثلاث مسائل :

المسألة الأولى : عرف نائب الفاعل :
قال : نائب الفاعل هو اسم مرفوع حل محل الفاعل بعد حذفه .

كأن تقول :
حُفِظَ الدرسُ .
وكُسِرَ الإناءُ .
هنا إذا تأملت كلمتي :
( الدرسُ ) و ( الإناءُ )
وجدتهما اسمين مرفوعين حلّا محل الفاعل بعد حذفه .

وإذا تأملت الفعلين :
( حُفِظَ ) و ( كُسِرَ ) وجدتهما فعلين مبنيين لم يُسَمَّ فاعلهما .

وأصل المثال الأول : ( حفظَ زيدٌ الدرسَ )
فلما حذف الفاعل وهو : ( زيدٌ )
أسند الفعل إلى المفعول .
وصار ( حُفِظَ الدرسُ )
فالدرس هنا في الأصل مفعول به صار نائب فاعل .

وأصل المثال الثاني : ( كسَرَ عمروٌ الإناءَ )
حُذف الفاعل وهو : ( عمروٌ ) .
وأسند الفعل إلى المفعول فصار ( كُسِرَ الإناءُ )
وعند الإعراب تقول :
في المثال الأول : ( حفظ الدرس )
( حُفِظَ ) فعل ماض مبني لَما لم يُسمَّ فاعله .
و ( الدرسُ ) نائب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة .

وفي المثال الثاني : ( كُسرَ الإناءُ )
( كُسِرُ ) فعل ماض مبني للمجهول ، أو مبني لما لم يُسَمَّ فاعله .
و ( الإناءُ ) نائب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة .

المسألة الثانية :
ماذا يحدث للفعل إذا حُذف فاعله ؟
قال : إذا حذف الفاعل وأسند الفعل إلى المفعول فله حالان :

الحال الأولى : إذا كان الفعل ماضيا ، ضم أوله وكسر ما قبل آخره .
تقول :
أَكَلَ أُكِلَ .
حَفِظَ حُفِظَ .
شَرِبَ شُرِبَ .
جَلَسَ جُلِسَ .
فهنا ضُم الحرف الأول وكُسِرَ ما قبل الآخر .

الحال الثانية : إذا كان الفعل مضارعا ضُم أوله وفُتح ما قبل آخره .
تقول :
يَأكُلُ يُؤكَلُ .
يَدرُسُ يُدرَسُ .
يَفتَحُ يُفتَحُ .
يَسمَعُ يُسْمَعُ .
ويسمى الفعل حينئذ فعلًا مبنيًا لِما لم يُسمَّ فاعله أو فعلا مجهولا .

ومن الأمثلة على ذلك إذا قلت : ( أكلَ زيدٌ الطعامَ )
نريد أن نجعل هذه الجملة مبنية للمجهول .
ماذا نفعل ؟
نحذف الفاعل ، وهو (زيدٌ) ، فصارت ( أكل الطعام )
( أكل ) هذا فعل ماض .
إذن ماذا نفعل فيه ؟ نضم أوله ونكسر ما قبل آخره .
فتصير ( أُكِلَ الطعامُ ) . و( الطعامُ ) تصير مرفوعة
كذلك نقول : ( يأكلُ زيدٌ الطعام ) هنا تريد أن تحول هذه الجملة للبناء للمجهول .
تحذف الفاعل . ثم تنظر إلى الفعل : إن كان (ماضيا) تضم أوله وتكسر ما قبل آخره
وإن كان (مضارعا) تضم أوله وتفتح ما قبل أخره .
هنا الفعل (مضارع) إذن نضم أوله ونفتح ما قبل آخره ( يؤكل الطعام )
( الطعام ) مفعول به يصير نائب فاعل مرفوع بالضمة .

ثم قال : المسألة الثالثة :
ما هي أقسام نائب الفاعل ؟
ينقسم نائب الفاعل قسمين :
الأول : نائب فاعل ظاهر وهو خمسة أنواع كما تقدم في أقسام الفاعل .

النوع الأول : مفرد .
كأن تقول : ( أكرِمَ زيدٌ ) . ف( زيد ) هنا نائب فاعل مفرد .

النوع الثاني : مثنى .
كأن تقول : ( أكرِمَ الطالبان ) . ( الطالبان ) نائب فاعل مثنى .

النوع الثالث : جمع التكسير .
كأن تقول : ( أكرِمَ الطلاب ) . ( الطلاب ) هنا نائب فاعل نوعه جمع تكسير .

النوع الرابع : جمع مذكر سالم .
تقول : ( أكرم الحاضرون ) . ( الحاضرون ) هنا نائب فاعل ونوعه : جمع مذكر سالم .

النوع الخامس : جمع مؤنث سالم .
تقول : ( أكرمَت الحاضرات ) . ( الحاضرات ) هنا نائب فاعل ونوعه : جمع مؤنث سالم .

أما القسم الثاني فهو :
《 نائب فاعل مضمر 》وهو أنواع ثلاثة :

الأول : ضمير التكلم : [ تاء فاعل ، ونا الفاعلين ]
تقول : ( أكرمْتُ ) ( أكرِمْنا )
فهنا نائب الفاعل هو :
( تاء الفاعل ) في المثال الأول .
(و نا الفاعلين ) في المثال الثاني .

النوع الثاني : ضمير المخاطبة وهو : تاء المخاطب .
وتاء المخاطبة.
وضمير المخاطبَيْن المثنى .
وضمير المخاطبين الجماعة .
وضمير المخاطبات .
كأن تقول : [ أكرمتَ ، أكرمتِ ، أكرمتُما ، أكرمتمْ ، أكرمْتُنّ ]

أما النوع الثالث فهو : ضمير الغيب . وهو ضمير المفرد المذكر .
وضمير المفردة المؤنثة .
وضمير المثنى .
وضمير الجمع المذكر .
وضمير الجمع المؤنث .
كأن تقول : أكرمَ ، أكرمَتْ ، أكرِما ، أكرِمَتَا ، أكرِمُوا ، أكرِمْنَ
فهنا نائب الفاعل هو : ضمير الغيب .

في المثال الأول : نائب الفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره : هو

والمثال الثاني : أكرمَتْ : نائب الفاعل : ضمير مستتر جوازا تقديره : هي
وفي المثال الثالث : [ أكرمَا ] نائب الفاعل : ألف الاثنين .
وفي المثال الرابع : [ أكرمتَا ] نائب الفاعل : ألف الاثنين .
وفي المثال الخامس :[ أكرموا ] نائب الفاعل : واو الجماعة .
وفي المثال السادس : [ أكرمْنَ ] نائب الفاعل : نُون النسوة .

إذن نستطيع أن نلخص نائب الفاعل في أمرين :
الأول : تعريفه .
نائب الفاعل هو : اسم مرفوع حل محل الفاعل بعد حذفه .

الثاني : أقسامه :
نائب الفاعل ينقسم قسمين ...
القسم الأول : نائب فاعل ظاهر وهو : خمسة أنواع :
مفرد .
ومثنى .
وجمع تكسير .
وجمع مذكر سالم .
وجمع مؤنث سالم .

أما القسم الثاني فهو : نائب فاعل مضمر .
وهو ثلاثة أنواع :

الأول : ضمير التكلم .
الثاني : ضمير المخاطَبة .
الثالث : ضمير الغيب .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
أسئــلة الــدرس
الســؤال الأول :
ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في جملة فعلية مفيدة ، بحيث تكون (فاعلا) :
الأب .
المعلم .
الطلاب .
الســـؤال الثــاني :
استخرج الفاعل من الجمل الآتية ، وبين نوعه :
الأولى : حافظوا على المسجد .
الثانية : جلسا على المائدة .
الثالثة : جلست الحاضرات .
الســــؤال الثــالث :
حول الجمل الآتية إلى البناء للمجهول واضبطها بالشكل :
الأولى : شرب زيد اللبن .
الثانية : سمعت عائشة القرآن .
الثالثة : ألقى المدير خطابا .
الســـؤال الرابـــع :
استخرج نائب الفاعل من الجمل الآتية ، وبين نوعه ، ثم رد كل جملة إلى أصلها مكونة من : فعل ، وفاعل ، ومفعول :
الأولى : كُسِرَ الزجاجُ .
الثانية : طُبِعَ الكتابُ .
الثالثة : ضُرِبَتْ فاطمةُ .
الســـؤال الخــامس :
أعرب الجمل الآتية :
الأولى : كتب العامل رسالة .
الثانية : قُرِأ الكتاب .
الثالثة : تحجبت الفتيات .
الرابعة : حُفِظَ القرآن .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
● من كتاب المختصر في النحو، غنى بالأمثلة والجداول والتدريبات 📘
● المؤلف: د. خالد بن محمود الجُهني
● الناشر: مكتبة لسان العرب
● حمل #كتاب #المختصر_فى_النحو (481) صفحة (pdf)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين


الدرس الحادي عشر المبتدأ والخبر, من كتاب المختصر فى النحو ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


✒️ الدرس الحادي عشر المبتدأ والخبر
♡ من دروس النحو من كتاب المختصر في النحو ♡
♡ شرح كتاب المختصر في النحو للشيخ خالد بن محمود الجُهني ♡
▫️ وفي هذا الدرس نتعرف إن شاء الله تعالى على:
👈 المبتدأ والخبر (الأسماء المُعربة)

قال المصنف عفا الله عنه :
الفرع الثاني :《 أنواع الأسماء المُعربة 》
و فيه ثلاثة وعشرون نوعا
النوع الأول : المبتدأ والخبر .
النوع الثاني : الفاعل .
النوع الثالث : نائب الفاعل .
النوع الرابع : المفعول به .
النوع الخامس : كان وأخواتها .
النوع السادس : إن وأخواتها .
النوع السابع : النعت .
النوع الثامن : العطف .
النوع التاسع : التوكيد .
النوع العاشر : البدل .
النوع الحادي عشر : ظن وأخواتها .
النوع الثاني عشر : المفعول المطلق .
النوع الثالث عشر : المفعول لأجله .
النوع الرابع عشر : المفعول معه .
النوع الخامس عشر : ظرف الزمان .
النوع السادس عشر : ظرف المكان .
النوع السابع عشر : الحال .
النوع الثامن عشر : التمييز .
النوع التاسع عشر : الاستثناء .
النوع العشرون : اسم لا النافية للجنس .
النوع الحادي والعشرون : المنادى .
النوع الثاني والعشرون : حروف الجر .
النوع الثالث والعشرون : المضاف إليه .

هذا مجمل أنواع الأسماء المعربة
ثم يأتي تفصيل كل نوع من هذه الأنواع كل على حدة .

قال المصنف عفا الله عنه :
النوع الأول : المبتدأ والخبر . وفيه أربع مسائل :

المسألة الأولى : عرف المبتدأ والخبر :
المبتدأ هو : الاسم المرفوع في أول الجملة .
والخبر هو : الاسم المرفوع الذي يكوّن مع المبتدأ جملة مفيدة .
تسمى الجملة المكونة من المبتدأ والخبر ( جملة اسمية )
إذن عندنا المبتدأ اسم مرفوع في أول الجملة .
والخبر اسم مرفوع يكوّن مع المبتدأ جملة مفيدة .

ومن ذلك قولك : ( زيدٌ مجتهدٌ )
( زيدٌ ) هنا مبتدأ .
( ومجتهدٌ ) خبر ، لأنه كوّن مع المبتدأ جملة مفيدة .
إذن ( زيدٌ ) مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة .
و ( مجتهدٌ ) خبر مرفوع بالضمة الظاهرة .

من ذلك أيضا قولك : ( الزيدون مجتهدون )
( الزيدون ) مبتدأ مرفوع بالواو ، لأنه جمع مذكر سالم .
و ( النون ) عوض عن التنوين الحادث في الاسم المفرد : زيد .
و ( مجتهدون ) خبر مرفوع بالواو ، لأنه جمع مذكر سالم .
و ( النون ) عوض عن التنوين الحادث في الاسم المفرد : مجتهد .

المسألة الثانية : ما الذي يشترط في المبتدأ والخبر ؟
قال : يشترط في المبتدأ والخبر أن يتطابقا في شيئين :
الأول : [ الإفراد ، والتثنية ، والجمع ]
يعني المبتدأ لو كان مفردا فلا بد أن يكون الخبر مفردا .
و المبتدأ لو كان مثنى فلا بد أن يكون الخبر مثنى .
و كذلك المبتدأ لو كان جمعا فلا بد أن يكون الخبر جمعا .

تقول في حال الإفراد : ( زيد مجتهد ) . هنا المبتدأ مفرد ، والخبر مفرد .
وتقول في حال التثنية : ( الزيدان مجتهدان )
المبتدأ هو : ( الزيدان ) مثنى . والخبر وهو : ( مجتهدان ) مثنى .

وتقول : ( الزيدون مجتهدون )
المبتدأ هنا ( الزيدون ) جمع . والخبر ( مجتهدون ) جمع .

الأمر الثاني الذي لا بد أن يتطابقا فيه : التذكير ، والتأنيث

يعني لو كان المبتدأ مذكرا فلا بد أن يكون الخبر مذكرا .
ولو كان المبتدأ مؤنثا فلا بد أن يكون الخبر مؤنثا .

تقول في حال الإفراد : ( هندُ مجتهدةٌ )
هنا المبتدأ والخبر تطابقا بالإفراد والتأنيث .

وتقول في حال التثنية : ( الهندان مجتهدتان )
هنا المبتدأ والخبر تطابقا في حالتي التثنية والتأنيث .

وتقول في حال الجمع : ( الهندات مجتهدات )
هنا المبتدأ والخبر تطابقا في حالتي الجمع والتأنيث .
وكذلك في الأمثلة التي ذكرتها لكم قبل ذلك تطابق المبتدأ والخبر في التذكير .

ثم قال المصنف عفا الله عنه :
المسألة الثالثة : ما هي أقسام المبتدأ ؟
قال ينقسم المبتدأ قسمين :
القسم الأول : مبتدأ ظاهر ، و هو ما تقدم ذكره .
تقول : زيدٌ محبوبٌ - المسلمون مجتهدون .
فهنا كل من : ( زيدٌ ) و ( المسلمون ) مبتدأ ظاهر .
القسم الثاني : مبتدأ مُضمَر . وهو ثلاثة أنواع :
الأول : ضمير التكلم وهو : أنا ، ونحن
أنا : للمفرد ونحن : للجماعة .
تقول : أنا زيدٌ ، نحن أبطالٌ . فهنا : أنا ونحن ، مبتدأ مضمَر ، نوعه ضمير تكلم .
وعند الإعراب نقول :
( أنا ) ضمير مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
و ( زيدٌ ) خبر مرفوع بالضمة الظاهرة .
( نحنُ ) ضمير مبني على الضم في محل رفع مبتدأ .
و ( أبطالٌ ) خبر مرفوع بالضمة الظاهرة .

النوع الثاني : ضمير المخاطَبة وهو : [ أنت ، وأنت ، وأنتما ، وأنتم ، وأنتن ]
أنت : المخاطَب المفرد .
وأنت : للمخاطَبَة المفردة .
وأنتما : للمخاطَبَيْن المثنى المذكرين أو الأنثيين .
وأنتم : للمخاطَبين الذكور .
وأنتن : للمخاطَبات الإناث .

تقول :
أنت زيدٌ .
أنتِ خديجةُ .
أنتما مجتهدان .
أنتم أحرارٌ .
أنتن مسلماتٌ .
فهنا المبتدأ : مضمر . نوعه : ضمير مخاطَبة .
ويعرب المبتدأ في كل هذه الأمثلة : ضميرا مبنيا في محل رفع مبتدأ .

أما النوع الثالث فهو : ضمير الغيب : هو ، وهي ، وهما ، وهم ، وهنَّ

هو : للغائب المفرد .
وهي : للمفردة المؤنثة .
وهما : للغائبَيْن المثنى الذكرين أو الأنثيين .
وهم : للغائبين الذكور .
وهن : للغائبات الإناث .
تقول :
هو عمرو .
هي سعادٌ .
وهما حاضران .
وهم عبيدٌ .
وهن محجباتٌ .
هنا المبتدأ في كل هذه الأمثلة : مُضمَر . نوعه : ضمير غيب . يعرب : ضميرا مبنيا في محل رفع مبتدأ

ثم قال المصنف عفا الله عنه :
المسألة الرابعة : ما هي أقسام الخبر ؟
قال ينقسم الخبر خمسة أقسام :
القسم الأول : خبر مفرد . وهو ما ليس جملة ولا شبه جملة .
كأن تقول :
زيدٌ قائمٌ .
الرجالُ قائمون .
فاطمةُ مهذبةٌ .
هنا الخبر في هذه الأمثلة الثلاثة خبر مفرد ليس بجملة ولا شبه جملة .

القسم الثاني : خبر جملة اسمية .
كأن تقول :
زيدٌ علمهُ غزيرٌ .
فهنا الخبر ( علمُهُ غزيرٌ ) جملة اسمية . ويعرب ( زيدٌ ) مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة .
و ( علمُهُ ) مبتدأ ثانٍ مرفوع بالضمة الظاهرة .
و ( الهاء ) ضمير مبني على الضم في محل جر مضاف إليه .
و ( غزيرٌ ) خبر للمبتدأ الثاني مرفوع بالضمة الظاهرة .
والجملة الاسمية ( علمُهُ غزيرٌ ) في محل رفع خبر المبتدأ الأول : ( زيدٌ )

القسم الثالث : خبر جملة فعلية .
كأن تقول :
( عمروٌ جلسَ أبوهُ )
هنا ( جلسَ أبوهُ ) خبر وهو جملة فعلية .

وعند الإعراب تقول :
( عمروٌ ) مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة .
و ( جلسَ ) فعل ماضٍ مبني على الفتح . و ( أبوهُ ) فاعل مرفوع بالواو ، لأنه من الأسماء الخمسة .
و ( الهاء ) ضمير مبني على الضم في محل جر مضاف إليه .
والجملة الفعلية : ( جلسَ أبوهُ ) في محل رفع خبر المبتدأ وهو : ( عمروٌ )

القسم الرابع : خبر جار ومجرور .
كأن تقول : ( بكرٌ في المسجدِ )
هنا الخبر قوله : ( في المسجدِ ) جار ومجرور .

وعند الإعراب تقول :( بكرٌ ) مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة .
( في ) حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
و ( المسجدِ ) اسم مجرور بالكسرة الظاهرة .
وشبه الجملة : ( في المسجدِ ) في محل رفع خبر المبتدأ وهو : ( بكرٌ )

القسم الخامس : خبر ظرف مكان أو زمان . تقول : ( زيدٌ فوقَ البيتِ ) .
أو تقول : ( الراحةُ يومَ الجمعةِ )
فهنا قوله : ( فوقَ البيتِ ) خبر للمبتدأ ( زيدٌ ) وهو ظرف مكان .
وفي المثال الثاني قوله : ( يومَ الجمعةِ ) خبر للمبتدأ وهو : ( الراحةُ ) وهو ظرف زمان .

وعند الإعراب تقول : ( زيدٌ ) مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة .
و ( فوقَ ) ظرف مكان مبني على الفتح .
و ( البيتِ ) مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة .
وشبه الجملة : ( فوقَ البيتِ ) في محل رفع خبر المبتدأ : ( زيدٌ )

و تقول في المثال الثاني :( الراحةُ ) مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة . و ( يومَ ) ظرف زمان مبني على الفتح .
و ( الجمعةِ ) مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة .
وشبه الجملة : ( يومَ الجمعةِ ) في محل رفع خبر المبتدأ : ( الراحةُ )

وهنا فائدة :
إذا كان الخبر جملة فلا بد من رابط يربطه بالمبتدأ ، والرابط نوعان :

النوع الأول : ضمير في جملة الخبر يعود إلى المبتدأ .كأن تقول : ( محمدٌ فازَ أبوهُ ) . ف( الهاء ) هنا هي الرابط الذي ربط الخبر بالمبتدأ .
أما النوع الثاني فهو : اسم إشارة في جملة الخبر يعود إلى المبتدأ . كأن تقول : ( زيدٌ هذا طالبٌ مجتهدٌ ) . الرابط هنا اسم الإشارة : ( هذا )

إذن نستطيع أن نلخص هذا الدرس في عدة عناصر :الأول : التعريف . المبتدأ : هو الاسم المرفوع في أول الجملة . والخبر : هو الاسم المرفوع الذي يكون مع المبتدأ جملة مفيدة .

المبتدأ : ينقسم قسمين .
مبتدأ ظاهر .
ومبتدأ مُضمَر .

مثال :
المبتدأ الظاهر : ( زيدٌ محبوبٌ )
والمبتدأ المُضمَر : ثلاثة أنواع .
الأول : ضمير التكلم ( أنا ونحن ) .
الثاني : ضمير المخاطبة : ( أنتَ ، وأنتِ ، وأنتما ، وأنتم ، وأنتن ) .
والثالث : ضمير الغيب : ( هو ، وهي ، وهما ، وهم ، وهن )

أما الخبر : فينقسم خمسة أقسام .
الأول : خبر مفرد . الثاني : خبر جملة اسمية .
الثالث : خبر جملة فعلية .
الرابع : خبر جار ومجرور .
الخامس : خبر ظرف مكان أو زمان .

ويشترط في المبتدأ والخبر أن يتطابقا في شيئين :
الإفراد والتثنية والجمع .
والتذكير والتأنيث .

فإن كان المبتدأ مفردا فلا بد أن يكون الخبر كذلك .
وإن كان مثنى فلا بد أن يكون الخبر كذلك .
وإن كان جمعًا فلا بد أن يكون الخبر كذلك .
وإن كان المبتدأ مذكرا فلا بد أن يكون الخبر مذكرا .
وإن كان المبتدأ مؤنثا فلا بد أن يكون الخبر مؤنثا .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
أسئــلة الــدرس
الســؤال الأول :
استخرج كل مبتدأ وكل خبر من الجمل الآتية :
الأولى : المسلمُ مؤدبٌ .
الثانية : الإسلامُ عظيمٌ .
الثالثة : الولدُ جاءَ أبوهُ .
الرابعة : أنا مسلمٌ .
الخامسة : العلماءُ ورثةُ الأنبياءِ .
الســـؤال الثــاني :
ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في جملة اسمية مفيدة بحيث تكون مبتدأ :
البلد .
الكتاب .
العلم .
هو .
الشجرة .
الطيور .
الســــؤال الثــالث :
ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في جملة اسمية مفيدة بحيث تكون خبرا :
الكبيرة .
مؤمنون .
حلو .
قادم .
الباكية .
الســـؤال الرابـــع :
أعرب الجمل الآتية :
الأولى : البيت واسع .
الثانية : هو طبيب مسلم .
الثالثة : الأسد أكل الغزال .
الرابعة : عمرو سافر أبوه .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
● من كتاب المختصر في النحو، غنى بالأمثلة والجداول والتدريبات 📘
● المؤلف: د. خالد بن محمود الجُهني
● الناشر: مكتبة لسان العرب
● حمل #كتاب #المختصر_فى_النحو (481) صفحة (pdf)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين


الأدب في العصر الفاطميّ - د. محمد زغلول ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: الأدب في العصر الفاطميّ (ط المعارف)
المؤلف: د. محمد زغلول سلام
الناشر: منشأة المعارف بالإسكندرية
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 2
عدد الصفحات: 1031
الحجم بالميجا: 25.8
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
المجلد الأول الكتابة والكتاب
المجلد الثانى الشعر والشعراء
● رابط إضافى
المجلد الأول الكتابة والكتاب
المجلد الثانى الشعر والشعراء
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
المجلد الأول الكتابة والكتاب
المجلد الثانى الشعر والشعراء

الأدب في العصر الأيّوبي - د. محمد زغلول سلام ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: الأدب في العصر الأيّوبي
المؤلف: د. محمد زغلول سلام
الناشر: دار المعارف بالإسكندرية
تاريخ النشر: 1990م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 595
الحجم بالميجا: 14.4
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

الأدب المقارن لـ ماريوس فرنسوا - ترجمة هنرى وغيب ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: الأدب المقارن
المؤلف: ماريوس فرنسوا غويار
ترجمة: هنرى وغيب
الناشر: منشورات عويدات، بيروت - باريس
تاريخ النشر: 1988م
رقم الطبعة: الثانية
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 141
الحجم بالميجا: 2.61
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

الأدب المصريّ القديم - د. أحمد البربري ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: الأدب المصريّ القديم
The ancient Egyptian literature
المؤلف: د. أحمد محمد أحمد البربري
الناشر: القاهرة
تاريخ النشر: 2006م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 207
الحجم بالميجا: 6.61
نبذة عن الكتاب:
● يتناول هذا الكتاب القاء الضوء على الادب المصري القديم ومراحل تطوره مبينا فترات ازدهاره وموضحا مكانته بين ادب حضارات العالم القديم ومركزا علي اهمية الادب في حضارة الشعوب عامة وبالنسبة للحضارة المصرية خاصة حيث يعتبر من اهم فروع تلك الحضارة ، مشيرا الى فروع الادب المصري القديم الذي ينقسم الى ادب الاسطورة وادب الملاحم وادب القصة وادب النقد والسياسة وادب الحوار وأدب المديح وادب الحكم والنصائح وادب الاناشيد وادب الغزل وادب الرسائل مع اعطاء امثلة على كل فرع من الفروع السابقة، مع تمنيات " مكتبة لسان العرب " لقرّائها وأحبّائها ومتابعيها الكرام بالقراءة الممتعة النافعة والاستفادة العلمية. .
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

الأدب العصريّ في العراق العربي (قسم المنظوم) - رفائيل بطّي ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: الأدب العصريّ في العراق العربي (قسم المنظوم)
المؤلف: رفائيل بطّي
الناشر: المطبعة السلفية، مصر
تاريخ النشر: 1341هـ ، 1923م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 2
الحجم بالميجا: 13.7
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
المجلد الأول || المجلد الثانى
● رابط إضافى
المجلد الأول || المجلد الثانى
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
المجلد الأول || المجلد الثانى

الأدب العربيّ في مصر من الفتح الإسلامي إلى نهايه العصر الأيوبي ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: الأدب العربيّ في مصر من الفتح الإسلامي إلى نهايه العصر الأيوبي
المؤلف: محمود مصطفى
قدم له: شوقى ضيف
الناشر: دار الكتاب العربى، القاهرة
تاريخ النشر: 1387هـ ، 1967م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 330
الحجم بالميجا: 4.20
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

الأدب العربي في مختلف العصُور (دار العلم) ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: الأدب العربي في مختلف العصُور (دار العلم)
Arabic Literature in Different Eras
المؤلف: أبو السعود سلامة أبو السعود ، رمضان خميس القسطاوي
الناشر: دار العلم والإيمان للنشر والتوزيع
تاريخ النشر: 2007م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 278
الحجم بالميجا: 3.85
نبذة عن الكتاب:
● يتناول هذا الكتاب بالمناقشة الادب العربي فى عصوره المختلفة وألوانه المختلفة كالشعر والنثر ابتداء من العصر الجاهلي ومرورا باحواله في صدر الاسلام , والعصر الاموى , والعصر العباسى , والعصر الاندلسى واختص بالمناقشة ايضا الحديث عن الادب فى العصر الحديث مبينا فنونه الادبية ويعد هذا الكتاب تأصيل للصورة الادبية خاصة الشعر والنثر في تلك العصور، مع تمنيات " مكتبة لسان العرب " لقرّائها وأحبّائها ومتابعيها الكرام بالقراءة الممتعة النافعة والاستفادة العلمية..
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

تاريخ الحرب البلقانيّة (ط الأدبية) - نسيب شهاب ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: تاريخ الحرب البلقانيّة (ط الأدبية)
المؤلف:  نسيب محمود شهاب
الناشر: المطبعة الأدبية، بيروت
تاريخ النشر: 1913م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 125
الحجم بالميجا: 11.9
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

تاريخ الحجاز (ملون) ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: تاريخ الحجاز (ملون)
المؤلف: حسين محمد نصيف
مكان النشر: جدة، الحجاز
تاريخ النشر: 1349هـ ، 1930م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 248
الحجم بالميجا: 13.7
Hejaz (Saudi Arabia) -- History,
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل

تاريخ الجمعيات السرية والحركات الهدامة ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: تاريخ الجمعيات السرية والحركات الهدامة
المؤلف: محمد عبد الله عنان
الناشر: إدارة الهلال، مصر
تاريخ النشر: 1926م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 230
الحجم بالميجا: 17.6
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل

تاريخ الجزائر العام (ملون) ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: تاريخ الجزائر العام (ملون)
المؤلف: عبد الرحمن بن محمد الجيلالي
الناشر: المطبعة العربية، الجزائر
تاريخ النشر: 1954م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 2
الحجم بالميجا: 69.3
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
تاريخ الجزائر العام الجزء الأول
تاريخ الجزائر العام الجزء الثاني
● رابط إضافى
تاريخ الجزائر العام الجزء الأول
تاريخ الجزائر العام الجزء الثاني

تاريخ الثورة العلوية - عبد اللطيف يونس ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: تاريخ الثّورة العلوية
المؤلف: عبد اللطيف يونس
الناشر: مطابع أبي الفداء، حماه
تاريخ النشر: 1940م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 238
الحجم بالميجا: 11.8
Ali, salih -- 1882 or 1883-1950, Syria -- History -- 20th century,
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل

تاريخ الثورة السورية (ملون) - د. السفرجلاني ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: تاريخ الثورة السورية (ملون)
المؤلف: د. محي الدين السفرجلاني
الناشر: دار اليقظة العربية للتاليف والترجمة والنشر، دمشق
تاريخ النشر: 1961م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 708
الحجم بالميجا: 51.7
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل

تاريخ الثورات السّورية في عهد الاِنتداب الفرنسي - أدهم آل جندي ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: تاريخ الثورات السّورية في عهد الاِنتداب الفرنسي
المؤلف: أدهم آل جندي
الناشر: مطبعة الاتحاد، دمشق
تاريخ النشر: 1960م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 620
الحجم بالميجا: 72.8
1900 - 1999, Syria -- History -- 20th century, Syria,
● كتاب بصيغة (PDF)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل

صفحتنا على الفيسبوك

المتابعون

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

 
Copyleft © lisanarb 2022. مكتبة لسان العرب - All lefts Reserved