الرئيسية » , , » الدرس التاسع عشر اسم (لا) النافية للجنس والمنادى ، pdf

الدرس التاسع عشر اسم (لا) النافية للجنس والمنادى ، pdf

تم جلب هذا الكتاب من (محرك بحث Google) أو من موقع (archive.org) على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب, في حالة الإعتراض على نشره الرجاء مراسلتنا عن طريق صفحتنا على الفيس بوك

بسم الله الرحمن الرحيم


✒️ الدرس التاسع عشر اسم (لا) النافية للجنس والمنادى
♡ من دروس النحو من كتاب المختصر في النحو ♡
♡ شرح كتاب المختصر في النحو للشيخ خالد بن محمود الجُهني ♡
▫️ وفي هذا الدرس نتعرف إن شاء الله تعالى على:
👈 اسم (لا) النافية للجنس
👈 المنادى

قال المصنف عفا الله عنه :
النوع العشرون :
《 اسم (لا) النافية للجنس 》
وفيه ثلاث مسائل :
المسألة الأولى :
ما هو عمل (لا) النافية للجنس ؟
قال : تعمل (لا) النافية للجنس عمل (إنَّ) :
فتنصب الاسم ويسمى [ اسمها ] ،
وترفع الخبر ويسمى : [ خبرها ] .
وسميت (لا) : نافيةً للجنس لأن :
نفيها يستغرق كل الجنس دون ترك أحد .
ومن ذلك قولك : ( لا رَجُلَ مُسافِرٌ ) .
وهنا دخلت (لا) على الجملة :
فنصبت اسمها ورفعت خبرها .
واسمها هو : ( رجلَ )
وخبرها هو : ( مسافرٌ )

ومن ذلك أيضا تقول : ( لا طالبَ جالِسٌ ) .
فهنا أيضًا دخلت (لا) على الجملة ،
فنصبت اسمها وهو : ( طالبَ )
ورفعت خبرها وهو : ( جالسٌ ) .

ويكون إعراب المثال الأول بما يلي :
(لا) : نافية للجنس . حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
( رجلَ ) : اسم (لا) النافية للجنس مبني على الفتح في محل نصب .
( مسافرٌ ) : خبر (لا) النافية للجنس مرفوع بالضمة الظاهرة .
وكذلك يعرب المثال الثاني .

المسألة الثانية :
ما هي شروط إعمال (لا) عمل (إنَّ) ؟
يجب أن تعمل (لا) عمل (إنَّ) المتقدم إذا توفرت أربعة شروط :

الشرط الأول : أن يكون اسمها نكرة .
فإن كان اسمها معرفة ، لم تعمل (لا) عمل (إنَّ) .
تقول : ( لا طفلَ رشيدٌ ) .
فهنا ، (لا) عملت عمل (إن) ، لأجل أن اسمها [ نكرة ] .

أما إذا قلت : ( لا الطفلُ رشيدٌ ) ،
فهنا لم تعمل (لا) عمل (إنَّ) لأجل أن ما بعدها معرفة .

الشرط الثاني : أن يكون اسمها متصلًا به .
فإذا فُصِلَ بينها وبين اسمها بفاصل ، لم تعمل (لا) عمل (إنَّ) .
ومن ذلك قولك : ( لا رجُلَ في الدارِ ) .
هنا (لا) عملت عمل (إنَّ) .
لماذا ؟ لأنه لم يُفصَل بينها وبين اسمها بفاصل .

أما إذا قلت : ( لا في الدارِ رجلٌ ) ،
فهنا لم تعمل (لا) عمل (إنَّ) لأجل أنه فُصِل بينها وبين اسمها بحرف جر .

وعند إعراب المثال الأول تقول :
(لا) : نافية للجنس ، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
( رجلَ ) : اسم (لا) النافية للجنس مبني على الفتح في محل نصب .
( في ) : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
( الدارِ ) : اسم مجرور بالكسرة الظاهرة ، والجار والمجرور في محل رفع خبر (لا) .

ويكون إعراب (لا) في المثال الثاني : ( لا في الدارِ رجلٌ ) :
( لا ) النافية ملغاة لا عمل لها .
( في ) : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
( الدارِ ) : اسم مجرور بالكسرة الظاهرة ، والجار والمجرور متعلق بمحذوفٍ خبر .
( رجلٌ ) : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة .
الشرط الثالث : أن يكون خبرها نكرة .
فإن كان خبرها معرفة ، لم تعمل (لا) عمل (إنَّ) .

ومن ذلك قولك : ( لا رجلَ قائمٌ ) ،
هنا عملت (لا) عمل (إنَّ) لأجل أن خبرها نكرة .

أما إذا قلتَ : ( لا رجلَ القائمُ ) ،
فهنا لم تعمل (لا) عمل (إنَّ) لأجل أن خبرها معرفة .

الشرط الرابع : عدم تكرار (لا) .
فإذا كُرِّرِت (لا) ، لم يجب إعمالُها عمل (إنَّ) ،
بل يجوز حينئذ إعمالها إن استوفت بقية الشروط ويجوز إهمالها .

ومن ذلك قولك : ( لا رجلَ في الدارِ ولا امرأةٌ ) .

وتقول : ( لا رجلٌ في الدارِ ولا امرأةٌ ) .
فهنا في المثال الأول عملت (لا) عملها ،

وفي المثال الثاني لم تعمل عملها .
لماذا ؟ لأجل أن (لا) كُرِّرَت .
إذا كُرِّرت (لا) ، يجوز إعمالها ويجوز إلغاؤها .
وذلك بشرط : إذا توفرت بقية الشروط .

المسألة الثالثة :
ما أنواع اسم (لا) ؟

اسم (لا) ثلاثة أنواع :

النوع الأول : مفرد .
النوع الثاني : مضاف .
النوع الثالث : شبيه بالمضاف .

أما المفرد فهو ما ليس مضافا ولا شبيهًا بالمضاف .
ويدخل فيه :
المثنى .
جمع التكسير .
جمع المذكر السالم .
جمع المؤنث السالم .

وأما المضاف ، فهو ما أضيف إلى نكرة .

وأما الشبيه بالمضاف ، فهو ما اتصل به شيء من تمام معناه ، وليس بمضافٍ ، ويكون منونًا .

والمفرد :
- يُبنى على الفتح إذا كان نصبُهُ بالفتحة ،
- ويُبنى على الياء إذا كان نصبه بالياء ،
- ويُبنى على الكسر إذا كان نصبه بالكسرة نيابةً عن الفتحة .

وأما المضاف والشبيه بالمضاف ، فينصبان :
- بالفتحة الظاهرة
- أو بالكسرة
- أو بالياء .
ومن ذلك قولك : ( لا حزينَ بينَنا )
هنا : اسم (لا) هو : [ حزينَ ]
نوعه : مفرد
ويعرب : اسم (لا) مبني على الفتح في محل نصب .
وخبر (لا) هو : [ بينَنا ]

وكذلك أيضًا تقول : ( لا طلابَ مهملونَ )
اسم (لا) : [ طلابَ ]
نوعه : مفرد جمع تكسير .
ويعرب : اسم (لا) مبني على الفتح في محل نصب .
وخبر (لا) : [ مهملون ] .

ومن ذلك أيضًا تقول : ( لا طالبَيْنِ في الفصلِ )
هنا ، اسم (لا) : [ طالبَيْنِ ]
نوعه : مفرد مثنى .
يعرب : اسم (لا) مبني على الياء نيابةً عن الفتحة في محل نصب .
خبر (لا) : [ في الفصلِ ] .

ومن ذلك أيضًا تقول : ( لا طالباتِ جنةٍ مُقصِّراتٌ )
اسم (لا) : [ طالبات ]
نوعه : مضاف : طالباتِ جنةٍ
ويعرب : اسم (لا) منصوب بالكسرة الظاهرة لأنه جمع مؤنث سالم .
خبر (لا) : [ مقصرات ] .

ومن ذلك أيضًا تقول : ( لا مُريدي خيرٍ مكروهون ) .
اسم (لا) : مُريدي .
نوعه : مضاف .
ويعرب : اسم (لا) منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم .
خبر (لا) : [ مكروهون ] .

ومن ذلك أيضًا تقول : ( لا كارهًا للعلمِ ناجحٌ )
اسم (لا) : [ كارهًا ] .
نوعه : شبيه بالمضاف .
ويعرب : اسم (لا) منصوب بالفتحة الظاهرة .
وخبر (لا) : [ ناجحٌ ] .

ومن ذلك أيضًا تقول : ( لا طالبين علمًا مهملان )
اسم (لا) : [ طالبَيْنِ ]
نوعه : شبيه بالمضاف .
ويعرب : اسم (لا) منصوب بالياء لأنه مثنى .
وخبر (لا) : [ مهملان ] .

ثم قال المصنف عفا الله عنه :
النوع الحادي والعشرون : 《 المنادى 》
وفيه مسألتان :

المسالة الأولى :
ما هو المنادى ؟
وما هي حروفه ؟

قال : المنادى هو : المطلوب إقباله بياء أو إحدى أخواتها .
وحروف النداء خمسة هي :
ياء .
الهمزة .
أي .
أيا .
هيا .

ومن ذلك تقول :( يا زيدُ اتقِ اللهَ )
وتقول : ( أزيدٌ قِفْ )
وتقول : ( أيْ عمروٌ أطِعْ ربَّكَ )
وتقول : ( أيا طالبًا للمجدِ أسرِعْ )
وتقول : ( هيا مسافرًا ارجِعْ )

وهذه الحروف تنقسم ثلاثة أقسام :

القسم الأول :
ما يُنادى به القريب وهما حرفان : [ الهمزة ، وأي ]

القسم الثاني :
ما ينادى به البعيد وهما حرفان : [ أيا ، وهيا ]

القسم الثالث :
ما ينادى به القريب والبعيد وهو حرف واحد : [ يا ]
وتعرب جميعا : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
إلا ( الهمزة ) فإنها مبنية على الفتح .
المسألة الثانية :
أنواع المنادى خمسة ، وضح ذلك مع ذكر أمثلة على ما تقول :

النوع الأول : المفرد العَلَم .
النوع الثاني : النكرة المقصودة .
النوع الثالث : النكرة غير المقصودة . النوع الرابع : المضاف .
النوع الخامس : الشبيه بالمضاف .

أما المفرد العَلَم فهو ما ليس مضافا ولا شبيها بالمضاف من الأعلام .
فيدخل فيه :
المثنى .
وجمع التكسير .
وجمع المذكر السالم .
وجمع المؤنث السالم .

وأما النكرة المقصودة فهي النكرة التي يقصد بها واحد معين .

وأما النكرة غير المقصودة فهي النكرة التي يقصد بها واحد غير معين .
والذي يحدد ذلك هو القرائن وسياق الكلام .

وأما المضاف فهو اسم نسب إلى اسم بعده فصار معرفة أو مخصصا بهذه النسبة .
وأما الشبيه بالمضاف فهو ما اتصل به شيء من تمام معناه وليس بمضاف .

والمفرد العَلَم :
يبنى على الضم إذا كان يرفع بالضمة .
ويبنى على الألف إذا كان يرفع بالألف نيابة عن الضمة .
ويبنى على الواو إذا كان يرفع بالواو نيابة عن الضمة .

وكذلك النكرة المقصودة :
تعرب إعراب المفرد العَلَم .

أما النكرة غير المقصودة :
فتنصب بالفتحة الظاهرة أو بالكسرة .أو بالياء .

أما المضاف فيُنصَب بالفتحة الظاهرة أو بالكسرة أو بالياء أو بالألف .

أما الشبيه بالمضاف :
فينصب بالفتحة الظاهرة أو بالكسرة أو بالياء .

ومن الأمثلة على ذلك قولك : ( يا زيدُ ادْعُ ربَّكَ )
هنا المنادى ( زيدُ )
نوعه : علم مفرد .
ما إعرابه ؟
يعرب : منادى مبنيا على الضم في محل نصب .

ومن ذلك أيضا قولك : ( يا فاطماتُ افعلنَ المعروفَ )
المنادى هنا ( فاطماتُ )
نوعه : علم مفرد .
ويعرب : منادى مبنيا على الضم في محل نصب .

ومن ذلك أيضا قولك : ( يا رجلُ اتقِ اللهَ )
إذا كنت تقصد رجلا معينا .
فهنا المنادى ( رجلُ )
ونوعه : نكرة مقصودة .
ويعرب : منادى مبنيا على الضم في محل نصب .

وكذلك قولك أيضا ( يا فتياتُ اجتهِدْنَ )
المنادى هنا : ( فتياتُ )
ونوعه : نكرة مقصودة .
إذا كنت تقصد فتيات محددات .
ويعرب : منادى مبنيا على الضم في محل نصب .

ومن ذلك أيضا قولك :( يا طالبًا اجتهِدْ )
هنا المنادى ( طالبًا )
نوعه : نكرة غير مقصودة .
هذا إذا كنت لا تقصد طالبا بعينه .
ويعرب : منادى منصوبا بالفتحة الظاهرة .

ومن ذلك أيضا تقول : ( يا مسلمِينَ أبشِرُوا )
فهنا المنادى ( مسلمِينَ )
نوعه : نكرة غير مقصودة .
ويعرب : منادى منصوبا بالياء نيابة عن الفتحة ، لأنه جمع مذكر سالم .

ومن ذلك أيضا تقول : ( يا طالبَ العلمِ انتبِهْ )
فهنا المنادى ( طالبَ )
ونوعه : مضاف .
ويعرب : منادى منصوبا بالفتحة الظاهرة .

ومن ذلك أيضا تقول : ( يا أبا زيدٍ اتقِ الله )
هنا المنادى ( أبا )
ونوعه : مضاف .
ويعرب : منادى منصوبا بالألف نيابة عن الفتحة ، لأنه من الأسماء الخمسة .

ومن ذلك أيضا تقول : ( يا جميلًا خطُّهُ تمَهَّلْ )
هنا المنادى ( جميلًا ) .
ونوعه : شبيه بالمضاف .
ويعرب : منادى منصوبا بالفتحة الظاهرة .

وتقول أيضا : ( يا محسنين خيرًا لا تحزنوا )
هنا المنادى : ( محسنين )
ونوعه : شبيه بالمضاف .
ويعرب منادى منصوب بالياء نيابة عن الفتحة ، لأنه جمع مذكر سالم .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
أسئـلة الـدرس
الســؤال الأول :
عين اسم وخبر ( لا ) النافية للجنس ، وبين نوع اسمها ، وأعربه فيما يلي :
الأولى : لا ضعيفَ بيننا .
الثانية : لا علماءَ كذابون .
الثالثة : لا فلاحين في الأرض .
الرابعة : لا زوجاتٍ كسولات .
الخامسة : لا جمعةَ على مسافر .
الســـؤال الثــاني :
عين المنادى ، وبين نوعه ، وأعربه فيما يلي :
الأولى : يا بكر اُشكر ربك .
الثانية : يا عامل أتقن عملك .
الثالثة : يا هندات اِفعلن الخير .
الرابعة : يا مسلمون حافظوا على الصلاة .
الخامسة : يا بنات تحجبن .
السادسة : يا رجلين لا تبتدعا .
الســــؤال الثــالث : أعرب الجمل الآتية :
الأولى : لا أحد في البيت .
الثانية : لا مؤمنَ مهمل .
الثالثة : يا معشرَ العرب اتحدوا .
الرابعة : يا ناشرَ العلم أبشر .

♡▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️♡
من كتاب المختصر في النحو، غنى بالأمثلة والجداول والتدريبات 📘
● المؤلف: د. خالد بن محمود الجُهني
● الناشر: مكتبة لسان العرب
● حمل #كتاب #المختصر_فى_النحو (481) صفحة (pdf)
📘 رابط تحميل الكتاب
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
● رابط إضافى
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

تلتزم المكتبة بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد، وفق نظام حماية حقوق المؤلف. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية أن يراسلنا عن طريق صفحتنا على الفيس بوك
رجاء دعوة عن ظهر غيب بالرحمة والمغفرة لى ولأبنتى والوالدىن وأموات المسلمين ولكم بالمثل
إذا استفدت فأفد غيرك بمشاركة الموضوع ( فالدال على الخير كفاعله ) : 👈🏽

إرسال تعليق

صفحتنا على الفيسبوك

المتابعون

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

 
Copyleft © lisanarb 2022. مكتبة لسان العرب - All lefts Reserved